• خيبة آمل في الجزائر.. الفيفا ترفض ملف ترشيح زطشي
  • في ظل المنافسة العالمية على اللقاحات.. المغرب يسعى لأن يكون أول دولة إفريقية تطلق حملة التلقيح ضد كورونا
  • أوعويشة: 21 مؤسسة جامعية جديدة سيتم إحداثها ما بين سنتي 2021 و2023
  • في ظل تداعيات الجائحة.. القرض الفلاحي للمغرب يؤكد دعمه التام للفيدراليات البيمهنية
  • بسبب أشغال ممر علوي للراجلين.. اضطراب في حركة السير في تامنصورت يوم غد الخميس
عاجل
الإثنين 11 يناير 2021 على الساعة 12:00

بسبب الفيضانات الأخيرة.. صندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية ينتظر إشارة من الحكومة لتعويض المتضررين

بسبب الفيضانات الأخيرة.. صندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية ينتظر إشارة من الحكومة لتعويض المتضررين

على إثر الاضطرابات الجوية التي تعرفها المملكة منذ (5 يناير)، أعلن صندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية، عن استعداده للقيام بمهامه، في حال تصنيف الحكومة لهذه الأحداث، بموجب مرسوم صادر عنها، على أن “الوقائع كارثية”.

وأوضح صندوق التضامن، في بلاغ له اليوم الاثنين (11 يناير)، أنه يتابع “باهتمام بالغ الأحوال الجوية السيئة التي تعرفها المملكة، وما ترتّب عنها من أضرار، لا سيما في مدينة الدار البيضاء”، مضيفا أن “فرق صندوق التضامن تجندت مع باقي الشركاء، لجمع كل المعلومات حول هذا الحدث، من أجل الاستعداد للقيام الكامل بمهمتها وفقا لمقتضيات القانون رقم 110-14”.

الضحايا هم المؤهلون للحصول على التعويض

وسجل المصدر ذاته أنه في “حالة ما إذا صنفت هذه الأحداث على أنها وقائع كارثية بموجب مرسوم صادر عن رئيس الحكومة، وفقا لمقتضيات القانون”، فإن “الضحايا هم فقط من سيكونون مؤهلين للحصول على تعويض يمنحه صندوق التضامن، فقط في حال غياب أي تغطية لهم من لدن جهات أخرى في إطار الوقائع الكارثية المذكورة”.


تحديد أنواع الضحايا.. منهم المصابون

وأوضح الصندوق أن الأمر يتعلق بـ “الأشخاص الذين تعرضوا لإصابة جسدية، تسببت فيها بشكل مباشر الوقائع الكارثية، بما في ذلك الأشخاص الذين يشاركون في أعمال الإغاثة والإنقاذ والأمن المرتبطة بهذه الوقائع، أو ذوي حقوقهم في حالة وفاة أو اختفاء هؤلاء الأشخاص”.

تعويض أصحاب السكن 

إضافة إلى ذلك، “أفراد الأسرة التي أصبح محل إقامتها الرئيس غير صالح للسكن، لسبب مرتبط مباشرة بالوقائع المذكورة، كما يحق أيضا الحصول على التعويض الذي يمنحه الصندوق للأشخاص الذين ليسوا أعضاء في الأسرة المذكورة عندما يكون أزواجهم و/أو أطفالهم الذين يعيلونهم أعضاء في الأسرة المذكورة”.

وأشار صندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية إلى أن الاستفادة من خدماته تخضع إلى التقييد ضمن سجل إحصاء ضحايا الوقائع الكارثية المفتوح لدى وزارة الداخلية، مبرزا أنه سيتم فتح باب التسجيل بمجرد نشر مرسوم رئيس الحكومة المشار إليه أعلاه.