• بعد تعليق استعماله في الجرعتين الأولى والثالثة.. “فايزر” رجعوه لمراكز التلقيح
  • مشاريع عملاقة في القوة الضاربة.. طوابير في انتظار شاحنة بطاطا في الجزائر!
  • بعد المباحثات مع وزير الثقافة.. اللجنة اليهودية الأمريكية مشات عند بوريطة (صور)
  • رئيس النيابة العامة: نسبة الاعتقال الاحتياطي ارتفعت… وحوالي 2000 معتقل تنتهي قضاياهم بالبراءة
  • على بعد يومين من المؤتمر الاستثنائي.. ابن كيران يطلق النار على “الإخوان”!
عاجل
الأربعاء 22 سبتمبر 2021 على الساعة 12:02

بركة: التحالف الحكومي أفرزته صناديق الاقتراع ويشكل البديل السياسي لقيادة المرحلة المقبلة

بركة: التحالف الحكومي أفرزته صناديق الاقتراع ويشكل البديل السياسي لقيادة المرحلة المقبلة

عبر نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، عن ترحيب حزبه بالانضمام إلى “التحالف الحكومي الذي أفرزته صناديق الاقتراع”، معتبرا أن هذا التحالف “يشكل اليوم البديل السياسي والديمقراطي المنتخب لقيادة المرحلة المقبلة”.

وقال بركة، خلال الندوة الصحافية التي عقدت، اليوم الأربعاء (22 شتنبر)، في مقر حزب التجمع الوطني للأحرار في الرباط، للإعلان عن تشكيلة التحالف الحكومي، إن حزبه “يتتطلع إلى أن تنبثق عن هذا التحالف حكومة قوية ومنسجمة تطبعها الإرادة القوية للتغيير، والقطع مع السياسات التي بلغت مداها”.

وفي كلمته أيضا، عبر الأمين العام لحزب الاستقلال عن أمله في أن “ينعكس الانسجام الحكومي على التدبير الترابي بشكل يكون للبرنامج الحكومي تأثيره في العمق الترابي”.
وقال بركة إن الأغلبية الحكومية “مدعوة لبلورة برنامج حكومي إصلاحي جامع، يأخذ بعين الاعتبار التزامات الأحزاب في برامجها الانتخابية، لجعل محطة تشكيل الحكومة محطة فارقة، للتفاعل إيجابا مع تطلعات المواطنين وإعادة الثقة في المؤسسات وبناء مستقبل انطلاقا من توجهات النموذج التنموي الجديد”.

وأوضح المتحدث أن حزبه سيعمل جاهدا “لصنع البديل الخلاق والرؤية الواضحة للمستقبل، والتعبئة لإنجاح الحكومة، وهذه المحطة الأساسية لبلادنا للمساهمة في التطور الديمقراطي لإنضاج السياسات الكفيلة بإنجاح أوراش الإصلاح”.

وأشار الأمين العام لحزب الميزان إلى أن الأحزاب المشكلة للتحالف الحكومي “حرصت على تغيير المقاربة المعمول بها، حيث يتم الإعلان اليوم عن تشكيل الأغلبية قبل الشروع في تحديد وتوزيع الحقائب الحكومية، التي سيتولى تدبيرها كل حزب على حدة، لأننا اعتبرنا أن الأهم هو التجاوب مع الإرادة الشعبية وبناء جو الثقة والتركيز على التوافق حول البرنامج الحكومي”.