• لتعزيز المبادلات التجارية.. توقيع مذكرة تفاهم بين المغرب والصين
  • اليماني: الحكومة مطالبة بإرجاع المحروقات إلى قائمة المواد المنظمة أسعارها وتحديد الأرباح العادلة للموزعين
  • بالفيديو.. مغاربة وإسرائيليون يغنون النشيد الوطني المغربي والإسرائيلي في مسرح محمد الخامس بالرباط
  • ابتداء من غد الخميس.. باي باي “راميد”!
  • تنزيل مشاريع إصلاح المنظومة الصحية.. وزارة الصحة تتعهد بإعمال المقاربة التشاركية
عاجل
الخميس 06 أكتوبر 2022 على الساعة 14:33

بايتاس يرد على السفارة الفرنسية: واش هاد الشي كديروه في دول أخرى من غير المغرب؟

بايتاس يرد على السفارة الفرنسية: واش هاد الشي كديروه في دول أخرى من غير المغرب؟

في أول رد حكومي على إصدار السفارة الفرنسية في المغرب، أمس الأربعاء (5 أكتوبر)، بلاغا تنفي فيه منع السلطات الفرنسية لقاء لفرحات مهني، “رئيس جمهورية القبايل”، على نشرة الأخبار بقناة “CNEWS” الفرنسية، تساءل مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق باسم الحكومة، حول ما إذا كان إصدار بلاغ بهذا الشكل أمر متعارف عليه دبلوماسيا.

وقال بايتاس، خلال الندوة الصحافية التي أعقبت انعقاد المجلس الحكومي، صباح اليوم الخميس (6 أكتوبر)، متسائلا: “أنا فقط أستاءل هل هذا يدخل في إطار الأعراف وأتساءل مرة أخرى هل السفارات عادة بهذا الأمر؟”.

وتابع المسؤول الحكومي، مستغربا حولا “ما إذا كانت السفارات الفرنسية في دول أخرى غير المغرب بمثل هذه الخطوة”.

إقرأ أيضا: مغاربة يردون على السفارة الفرنسية: أش دخل المغرب؟… وهادا هو العجب العجاب فالدبلوماسية الفرنسية!

هذا وأثار إقدام السفارة الفرنسية في المغرب على إصدار بلاغ، تنفي فيه منع السلطات الفرنسية لقاء لفرحات مهني، “رئيس جمهورية القبايل”، على نشرة الأخبار بقناة “CNEWS” الفرنسية، موجة استغراب وامتعاض وسط النشطاء المغاربة.

واستغرب العديد من نشطاء الشبكات الاجتماعية إقدام سفارة فرنسا في المغرب، دون غيرها من سفارات فرنسا في بلدان آخرى، تناولت وسائل إعلامها نفس الخبر، على إصدار بلاغ للنفي!.

إقرأ أيضا: الحريرة بين الجزائر وقناة “CNEWS” وحنا مالنا.. فرنسا كتقلب منين تدوز للمغرب؟