• ماشي غير المغرب.. 14 دولة عربية تبدأ سباقا للحصول على لقاح كورونا
  • الملك في برقية إلى الرئيس الموريتاني: علاقاتنا العريقة ستزداد متانة ورسوخا
  • الصحراء المغربية.. رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية يعبر عن تضامنه مع المغرب
  • من نيامي ..وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي يشيدون بجهود الملك محمد السادس في حماية القدس والمقدسات الإسلامية
  • مدير مقر التجمع الوطني للأحرار: لست الفتى المدلل لعزيز أخنوش
عاجل
السبت 07 نوفمبر 2020 على الساعة 14:14

بالصور.. السفير المغربي في موريتانيا يتفقد سائقي الشاحنات العالقين في معبر الگرگرات

بالصور.. السفير المغربي في موريتانيا يتفقد سائقي الشاحنات العالقين في معبر الگرگرات

زار السفير المغربي في موريتانيا، حميد شبار، أمس الجمعة (6 نونبر)، سائقي الشاحنات المغاربة العالقين في موريتاتيا، منذ أزيد من أسبوعين بسبب إغلاق معبر الكركرات.

 وخلال الزيارة، اطلع السفير والوفد المرافق له، على أوضاع السائقين المغاربة ومساعديهم، وأكد لهم بأن مصالح السفارة المغربية “ستبقى على تواصل معهم ورهن إشارتهم طيلة تواجدهم على أرض موريتانيا وحتى فتح المعبر الحدودي الكركرات”.

 وأشاد السفير، حسب ما نقلته مواقع موريتانية، ب”توفير الأمن الموريتاني لفرقة خاصة لتأمين السائقين وشاحناتهم الموجودة على طريق نواذيبو”، وكشف أن أي جديد في موضوع المعبر “سيتم إشعارهم به” في الوقت المناسب.

وأوضح السفير شبار  أن السائقين “العالقين” عند النقطة 55 في ولاية نواذيبو شمال غربي البلاد، “حصلوا على “ذات العناية” حيث زارهم القنصل المغربي في مدينة نواذيبو محمد السعداوي، واستفادوا من توزيع معونات للتخفيف من ظروفهم الصعبة”.

 

كما شكر السفير ، حسب المصادر ذاته، “جميع الأسر الموريتانية التي تجاور تجمع السائقين المغاربة، على ما سماه كرم الضيافة وحسن الجوار وحجم الدعم الذي تقدمه للسائقين الذين تأخر موعد عودتهم لبلدهم بسبب غلق المعبر البري” على حد تعبيره.

بدورهم أشار السائقون إلى أنهم “يحسون أنهم في بلدهم الثاني”، وأن الأصعب هو زملاؤهم الذين يعانون من أمراض مزمنة وبحاجة لمعايدة أطبائهم.

ودعا السائقون إلى “إنهاء أزمة المعبر” حيث يعيشون “ظروفاً صعبة” وفق تعبيرهم.

وكانت مجموعة من الأشخاص الموالين لجبهة البوليساريو قطعوا الطريق منذ أزيد من اسبوعين أمام الحركة التجارية من وإلى موريتانيا، وذلك عبر إغلاق المعبر الحدودي الكركرات، بشكل نهائي، رغم دعوة الأمم المتحدة إلى الانسحاب الفوري من المعبر، وعدم عرقلة السير أمام الحركة التجارية، وهو مالم يتم إلى حدود اللحظة.