• اختصاصية في علم المناعة: هؤلاء الأشخاص أقل عرضة للإصابة بكورونا
  • منظمة الصحة العالمية تحذر: الأشهر القليلة القادمة ستكون صعبة جدا… وبعض الدول في مسار خطير
  • عبرت عن رفضها “للضريبة التضامنية”.. نقابة تطالب بإحداث ضريبة على الثروة وتضريب المستفيدين من خيرات البلاد
  • ممصروطش للمصريين والتوانسة.. “طونطو” لقجع يا مجننهم!
  • رحلة البحث عن البرتوكول العلاجي.. مصابون بكورونا يحكون قصص انتظارهم “مكالمة” من وزارة الصحة
عاجل
الأربعاء 14 أكتوبر 2020 على الساعة 11:00

الوافدون الجدد في المنتخب الوطني.. سامي ماي وبرقوق أكبر المستفيدين

الوافدون الجدد في المنتخب الوطني.. سامي ماي وبرقوق أكبر المستفيدين

أنهى المنتخب الوطني مباراتين وديتين ضد كل من السنغال والكونغو الديمقراطية، واللتان شهدتا حضور 7 وافدين جدد على قائمة الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، كان أهم المستفيدين فيها، المدافع سامي ماي ولاعب الوسط أيمن برقوق.

لعبا كأساسيين

وشارك الثنائي سامي ماي وأيمن كأساسيين في المباراتين المذكورتين، ما يشير إلى أن الناخب الوطني سيعول عليهم خلال الاستحقاقات المقبلة.
ولعب المدافع سامي ماي جميع الدقائق المتاحة، وشارك في ثنائية مع رومان سايس ومن يونس عبد الحميد، مؤكدا قدرته على الانسجام مع الحرس القديم، إضافة إلى تقديمه مستوى جيدا دون ارتكاب هفوات دفاعية.
ومن جهته، شارك أيمن برقوق 87 دقيقة في المباراة ضد السنغال ولم يتم استبداله ضد الكونغو الديمقراطية، وكان عنصرا فعالا في عدد من الكرات، وانسجم بشكل كبير مع حكيم زياش وسفيان أمرابط في خط الوسط.

كورونا والفيفا
ومن جانب آخر، حرم كل من منير الحدادي وسفيان شاكلا من المشاركة رفقة أسود الأطلس، فبعد طول انتظار منع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” مشاركة منير الحدادي رفقة كتيبة وحيد خاليلوزيتش، بسبب مشاركته السابقة مع منتخب إسبانيا لأقل من 21 سنة، في وقت كان يتجاوز عمره ذلك، ليحرم نجم إشبيلية من المشاركة رغم تغيير قوانين الفيفا الأخيرة.
وفي سياق مرتبط، منعت عدوى فيروس كورونا لاعب فريق ريال الإسباني من المشاركة مع المنتخب الوطني، حيث أعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم إصابة سفيان بفيروس كورونا بعد خضوعه للتحاليل المخبرية.

قرار المدرب
ولم يمنح وحيد خاليلوزيتش الفرصة ليوسف الصديقي للمشاركة في المباراتين الوديتين، فيما أعطى لكل من موحا غرس الله ونسيم بوجلاب بضع دقائق فقط لم تكن كافية لتقييمهم من طرف المتابعين.
ولعل الناخب الوطني يملك أسبابا لعدم إشراكهم لدقائق، رغم الإشادة التي قدمها لهم أثناء المؤتمر الصحافي قبل مباراة السنغال.