• أوزين لـ”كيفاش”: المعارضة كتقدّم مقترحات قوانين وكيترفضو… والأغلبية رجّعات البرلمان قاعة للتصفيق
  • نجاح باهر.. قوات “الأسد الإفريقي” تختتم مناوراتها في صحراء طانطان (صور)
  • إصابات وخسائر وتوقيفات.. ولاية أمن وجدة تكشف تفاصيل ليلة الرعب
  • إصابات في صفوف البوليس واعتقال 45 مشتبهاً فيه.. تفاصيل أحداث الشغب في كازا !
  • إثر أحداث الشغب في وجدة.. حقيقة وفاة مشجعين وداديين
عاجل
الجمعة 10 يونيو 2022 على الساعة 14:05

“الميزان” على صفيح ساخن.. تعديل النظام الأساسي يقسم البيت الاستقلالي

“الميزان” على صفيح ساخن.. تعديل النظام الأساسي يقسم البيت الاستقلالي

يعيش حزب الاستقلال في الآونة الأخيرة، على وقع اهتزازات داخلية بسبب التعديلات على نظامه الأساسي، التي من المنتظر أن تتم المصادقة عليها، في وقت يسود فيه الترقب بشأن تحديد اللجنة التنفيذية لموعد عقد المؤتمر الاستثنائي.

ومن أبرز هذه التعديلات، حسب تسريبات خلوة اللجنة التنفيذية للحزب، المنعقدة في الهرهورة، نهاية شهر ماي الماضي، تقليص عدد أعضاء المجلس الوطني الذين يتجاوز عددهم الألف عضو بحوالي النصف، مع سحب العضوية بالصفة في المجلس من أعضاء مجلسي النواب والمستشارين، إضافة إلى إحداث منصب نائب الأمين العام للحزب.

تقليص من أجل التحكم

وفي تصريح لموقع “كيفاش”، عبر النائب البرلماني عن فريق الوحدة والتعادلية في مجلس النواب، العياشي الفرفار، عن “رفضه لمخرجات خلوة الهرهورة”، معتبرا أنها “تخالف كل أعراف الديمقراطية ومقتضيات القانون 27.11 الذي ينص على أن تدبير الشأن الحزبي يجب أن يتم في إطار الحكامة والديمقراطية وتعميم النقاش”.

وأبرز الفرفار، أن “المسألة لا علاقة لها بتقليص أو زيادة، وإنما محاولة البعض للحفاظ على مواقعهم ومصالحهم بل وضمان بقائهم في اللجنة التنفيذية دون المرور بصناديق الاقتراع”، مشددا على أن “التقليص هو تقليص من أجل التحكم”.

واعتبر النائب البرلماني، أن “الأمر هو في الأصل محاولة لتسييج اللجنة التنفيذية ووضع آلية لانتخاب جماعي للأعضاء الحاليين”، متابعا: “هاد الناس بغاو يبقاو فاللجنة التنفيذية عن طريق التحايل والإكراه وتطويع القانون الأساسي وفق مصالحهم الشخصية”.

ولفت النائب البرلماني، إلى أن “من يدافعون عن تعديل النظام الأساسي للحزب، يبررون توجههم بتقليص الكلفة المالية، إلا أن هذا المبرر لا أساس له من الصحة ذلك أنه هدفه هو إقصاء كل من له صوت مسموع”، مردفا بالقول: “المناضل ما باغيش يجي اللوطيل يجلس 3 ايام، يقولو ليهم أن النفقة غادا تكون على حساب المناضلين، أما تقولي التكلفة المالية، أسيدي حنا ما جيناش كنقلبو على رحلة مدفوعة الثمن ولا نزهة فالرباط”.

وأضاف المتحدث ذاته: “باغين يقصيو من يملك الشرعية التمثيلية والروابط والمنظمات الاستقلالية… مخرجات الخلوة هي مخرجات على المقاس لفائدة من يريدون الحفاظ على مواقعهم دون احترام الشرعية الديمقراطية”.

تعديلات النظام الأساسي.. فعالية وحكامة

ومن جهتها، اعتبرت مصادر من حزب الاستقلال، أن “مخرجات خلوة الهرهورة من تعديلات، تستهدف بالأساس تحسين وتجويد الهياكل الحزبية”، مؤكدة أن “التعديلات تستهدف الحكامة وفعالية المؤسسات”.

وأفادت قيادة الحزب في بيان، أنها عقدت نهاية شهر ماي الماضي، في منطقة الهرهورة ضواحي الرباط، خلوة دراسية برئاسة الأمين العام نزار بركة، خصصت للتحضير للمؤتمر الاستثنائي دون أن تحدد موعد انعقاده.

وأكد البلاغ، أن اللجنة صادقت في اجتماعها على مشروع تعديلات قدم بعد الاستماع إلى التقرير المفصل، الذي أعدته اللجنة المنبثقة عن اللجنة التنفيذية المكلفة بصياغة مشروع تعديل بعض مقتضيات النظام الأساسي للحزب، وما تلاه من مناقشة مستفيضة وعميقة.