• تحذيرات من موجة ثانية من الوباء.. أوروبا تستعد للعودة إلى الحجر الصحي
  • كورونا فالرجاء.. تسجيل 6 إصابات جديدة في صفوف اللاعبين والحصيلة ترتفع
  • الأمين العام للأمم المتحدة يطالبها بمغادرة الكركارات.. ميليشيات البوليساريو ما بغاتش تحشم
  • في سنة 2019.. تلوث الهواء يقتل نحو 500 ألف مولود جديد
  • هادي جديدة.. خفض الراتب يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية
عاجل
السبت 26 سبتمبر 2020 على الساعة 23:00

المهاجري: قالوا عليا قمار وأنا كنلعب الكارطا فالدوار… يلا درت علاش مستعد نمشي للحبس

المهاجري: قالوا عليا قمار وأنا كنلعب الكارطا فالدوار… يلا درت علاش مستعد نمشي للحبس

ردا على الاتهامات التي وجهتها له “كتائب البيجيدي”، بعد مطالبته الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، بالكشف عن الوضعية القانونية لمستخدمي عيادته لظى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، قال البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، ورئيس لجنة الداخلية في مجلس النواب، هشام المهاجري، “قالوا عليا قمار، قالوا عليا متابع واللي بغاو يقولوها يقولوها”.

وأضاف المهاجري، خلال استضافته أمس الجمعة (25 شتنبر)، في برنامج “بدون لغة خشب”، على إذاعة “ميد راديو”، “القمار هو اللي كيغامر بالفلوس، أنا كنلعب الروندا والتريس والصولو والبوكر فابور، والهواية ديالي نمشي نلعب الكارطا فالدوار وللأسف من نهار بديت السياسة ما بقيتش ومشهي نمشي نلعب شي طرح مع صحابي فالدوار”.

شاهد: صفقات وملايير ولوبيات وصمت حكومي.. البرلماني المهاجري بدون لغة خشب (الحلقة الكاملة)

وتابع محاولا الدفاع عن نفسه: “هاد الشي كيتلعب فابور فالأنترنت… أنا الروندا كنعلبها مزيان، اللي بغا من البيجيدي يجي يلعب معايا شي طرح مرحبا نلعب معاه”.

وعن اتهامه بالتورط في ملفات فساد، رد المهاجري: “أنا يلا عندي شي فساد يجيدو، أنا الملف المتابع فيه يخص المهاجري هشام، مدير شركة، وقائعه وقعات سنة 2005 في معاملة إدارية مع مؤسسة دستورية ماشي حتى معاملة تجارية… خديت رخصة أمام القانون جا مجلس الحسابات دار ملاحظات وجا الوكيل العام دار متابعة في إطار القانون وحصلت على حكم بالبراءة، ومشا للاستئناف قالو عدم الاختصاص رجع للنقض عدم الاختصاص ومشا لمحكمة أخرى فكازا وتحكم بموقوف التنفيذ”.

وتابع: “هادا ملف تجاري وف2005 وأنا دخلت للسياسة ف2015، وما عندي حتى عقدة من هاد الشي… أنا مؤمن ببراءتي، والحمد لله هاد البلاد عطاتني مبدأ دستوري هو قرينة البراءة، وعطاتنا 3 درجات التقاضي… يلا درت علاش مستعد نمشي للحبس”.