• السوبر الإفريقي.. الكاف يحدد موعد مواجهة الرجاء والأهلي
  • لتفادي المغرب.. مواجهة نارية بين مصر والجزائر في كأس العرب
  • الحصيلة الوبائية.. استقرار حالات الإصابة بكوفيد وضعف الإقبال على الجرعة الثالثة
  • إلى “موعد غير محدد”.. تأجيل اجتماع بنموسى والنقابات التعليمية
  • رجحوا أنها للاستهلاك البشري.. تحقيقات في الجزائر بعد العثور على بقايا حمير (صور)
عاجل
الأحد 24 أكتوبر 2021 على الساعة 14:00

الصحراء المغربية.. دول من أمريكا اللاتينية تدعم جهود المغرب لحل النزاع

الصحراء المغربية.. دول من أمريكا اللاتينية تدعم جهود المغرب لحل النزاع

و م ع

تتواصل سلسلة الاعلان عن دعم جهود المملكة، من أجل إيجاد حل نهائي لقضية الصحراء المغربية، آخرها إشادة جماعية للعديد من دول أمريكا اللاتينية أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، بالدور المغربي في حفظ السلم في المنطقة.

إشادة بجهود المغرب

وأعربت جمهورية الدومينيكان، من خلال بعثتها الدائمة لدى الأمم المتحدة، عن دعمها لجهود المملكة من أجل حل سياسي “ذي مصداقية ومقبول” للصحراء.

وأشار ممثل الدومينيكان في الأمم المتحدة إلى أن بلاده تعبر عن تقديرها للجهود التي يبذلها الأمين العام للأمم المتحدة والرامية إلى إيجاد حل واقعي ودائم للنزاع حول الصحراء المغربية، مع كافة الأطراف المعنية.

ومن جهته دعا ميلينكو سكوكنيك، السفير، الممثل الدائم لشيلي، إلى حل من شأنه المساهمة في تعزيز الاستقرار والأمن في المنطقة، مبرزا أنها “تواجه حاليا تهديدات أمنية متنامية، والتي تأثرت أيضا، كباقي مناطق العالم، بفيروس كوفيد -19 بأبعاده المختلفة “.

وشدد ميلينكو على أن حل التزاع، الذي دام لأزيد من 40 عاما، لن يساهم في الأمن الدولي والإقليمي فحسب، بل أيضا في “عمليات التنمية المستدامة وأجندة 2030″، مؤكدا على “أهمية قيام كافة أطراف النزاع بتجديد التزامها من أجل الدفع بالعملية السياسية إلى الأمام “.

أعداء الأمس.. إتزان في الموقف

وفي موقف يتصف بالاتزان والحياد الديبلوماسي، دعا ممثل كوبا، الدولة المعروفة بمواقفها المعادية للوحدة الترابية لأقاليمنا الجنوبية، إلى حل سياسي “مقبول” من أطراف النزاع.

وفي السياق ذاته، دعت فنزويلا أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك إلى حل “دائم ومقبول” من الأطراف لقضية الصحراء المغربية.

هذا وطالب خواكين بيريز، نائب الممثل الدائم لفنزويلا لدى الأمم المتحدة، بإيجاد حل “سلمي وعادل ودائم ومقبول” من الأطراف للنزاع حول الصحراء المغربية، معربا عن “رغبته في أن يساهم تعيين المبعوث الشخصي الجديد للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء، ستيفان دي ميستورا، في إعادة إطلاق المسار السياسي، بمفاوضات مباشرة بين الأطراف، وكذلك في التفعيل الكامل لولاية المينورسو”.