• مدير الشرطة القضائية: مسألة “فبركة الملفات” كتتقال بداوفع ومنطلقات ومرجعيات معينة… اللي تضرر يمشي يشكي
  • الدخيسي: ما كاينش البوليس السياسي ولكن يلا الفكر ديالك منحصر فزمن تروتسكي وستالين غتفكر بحال هاكا
  • في عدد من المدن المغربية.. تظاهرات دعما للفلسطينيين
  • بسبب حيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.. توقيف شخصين في طنجة
  • يتوفر على مرافق من الطراز الحديث.. الحموشي يدشن نادي للفروسية في القنيطرة
عاجل
الخميس 16 يناير 2020 على الساعة 20:00

الرميد يرد على بلكبير بخصوص “تقاعد ابن كيران”: أسأتم إليه بشكل غير مقبول ولإخوانه وأخواته

الرميد يرد على بلكبير بخصوص “تقاعد ابن كيران”: أسأتم إليه بشكل غير مقبول ولإخوانه وأخواته

رد المصطفى الرميد، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، على ما جاء من تصريحات على لسان عبد الصمد بلكبير، مستشار وعضو ديوان الوزير الأول الأسبق عبد الرحمان اليوسفي، بخصوص تقاعد الأمين العام السابق للبيجيدي عبد الإله ابن كيران.

وقال الرميد، في تدوينة على صفحته على الفايس بوك، إنه تلقى “باستغراب كبير” تصريحات بلكبير، مخاطبا إياه بالقول: “إنكم من حيث أردتم الدفاع عن أحقية ابن كيران في تعويض التقاعد، أسأتم إليه بشكل غير مقبول ولإخوانه وأخواته الذين سواء اتفقوا أو اختلفوا معه ليسوا تافهين إلى درجة التعامل بالطريقة التي وصفتموها، وهي طريقة يعرف كل من خبر عن قرب نساء ورجال العدالة والتنمية أنهم منزهون عنها، ولا يتصور صدور شيء منها عنهم”.

وأكد الرميد أن “الأمانة العامة أو أي مؤسسة أخرى في الحزب لم تقرر في أي وقت حجب أي دعم مالي كان يستفيد منه ابن كيران ولا هي تلقت أي تدخل من أي جهة في الموضوع  فضلا عن  أن تسمح  بذلك”.

وأوضح المتحدث أن “توقف صرف تعويضات التقاعد لفائدة أعضاء مجلس النواب إنما يعود لنفاد احتياطه كما هو معلوم، ولا يتصور أبدا أن يكون له علاقة بشخص الأخ ابن كيران أو غيره”.

وتابع الرميد: “أنه بخلاف ما قلتم فإن أعضاء الأمانة العامة للحزب، وعلى رأسهم العثماني كانوا مهتمين بالوضعية المالية الصعبة ابن كيران، ولم يكن بالإمكان القيام بأي إجراء لتمكين ابن اكيران من أي تعويض من مالية الدولة خارج الضوابط والشروط المقررة قانونا وإلا فسيؤول الأمر إلى اختلاس أموال عامة كما هو مقرر”.

وختم عضو الأمانة العامة حديثه بالقول: “إنني لا أخفي أنني لا أتفق مع صرف أي تعويض تقاعدي لأي وزير أو رئيس حكومة، ولكن ذلك لم يمنع من أنني قمت باتفاق مع الأمين العام للحزب ببعض المساعي لإيجاد حل مقبول، إلى أن كان القرار الملكي السامي الصادر في الموضوع، ولو تفضلتم بالاتصال بنا لوافيناكم بكل المعطيات التي كان بإمكانها أن تجنبكم إصدار اتهامات لا أساس لها مطلقا”.

وكان بلكبير خرج في تصريحات صحافية قال إن الذين يقولون إن ابن كيران يحصل على تقاعدين اثنين “كذابين ورجعيين”، معتبرا أن السبب في حرمان البرلمانيين من التقاعد هو ابن كيران ”حتى لا يجد مورداً وكنت أزوره في أزمته كأمين عام حزب مضطهد”.

وكشف بلكبير أن ابن كيران أسر له بأنه محرج بالسكن مع زوجته التي تقوم بتغطية مصاريف البيت، موضحا أنه لم يكن يجد ما يقدمه لضيوفه من حلويات وشاي ولم يكن يملك أي شيئ يبيعه.

وذكر المتحدث أن ابن كيران طلب من إخوانه في الحزب تخصيص مبلغ 10 آلاف درهم شهرياً بعدما تخلى عن أملاكه وخاصة المدرسة الخصوصية، إلا أنهم تلقوا أوامر ألا يفعلوا، على حد قول بلكبير.