• كيوجدو للانتخابات.. العثماني يلتقي قادة أحزاب المعارضة
  • وزير الخارجية الصربي: المبادرة المغربية للحكم الذاتي حل جاد وذو مصداقية… وصربيا والمغرب يتشاركان قيما ومصالح مهمة (صور)
  • تهشيم زجاج 21 سيارة ورشق القوات العمومية بالحجارة.. الأمن يوقف “عصابة” في كازا
  • الثالث في دوري أبطال أوروبا.. زياش يضرب موعدا مع التاريخ
  • قبل نهاية الأسبوع.. المغرب ينتظر شحنة جديدة من لقاح أسترازينيكا
عاجل
الجمعة 18 ديسمبر 2020 على الساعة 13:30

الحاخام الأكبر أبراهام من إسرائيل: الخبار دخلات علينا الفرحة… وكندعيو ديما لخوتنا المغاربة

الحاخام الأكبر أبراهام من إسرائيل: الخبار دخلات علينا الفرحة… وكندعيو ديما لخوتنا المغاربة

عبر الحاخام الأكبر، أبراهام جولان، عن سعادته بقرار استئناف الاتصالات الرسمية بين المغرب وإسرائيل، مؤكدا أن الفرحة كانت عارمة داخل الشوارع الإسرائيلية خاصة عند اليهود المغاربة، الذين كانوا يجدون صعوبات في السفر إلى وطنهم الأم.

وقال الحاخام المولود في مدينة أكادير، في اتصال مع موقع “كيفاش”: “الخبار دخلات علينا الفرحة بحال شي عيد، حيث السلام كيجيب البركة، ونهار تقال الخبار ديال العلاقات بين المغرب وإسرائيل رجعات كيف كانت، بحال يلا العيد عندنا”.

وأضاف رجل الدين اليهودي: “الشوارع فيها الفرحة، وكل نهار فالتلفاز كيجيبو شي واحد يهضر على المغرب، حيث الموضوع عندو أهمية كبيرة، والمغرب مهم عندنا فإسرائيل، وغادي يستفد المغرب من إسرائيل مع هما عفاريت فالتكونولوجيا، وحتى المغرب غادي يحرك الاقتصاد ديالو”.

وتعليقا على موقف اليهود المغاربة، قال جولان: “اليهود المغاربة كيحسو باللي مدينين بزاف للمغرب، راه نهار هربنا من إسبانيا راه محمد الخامس الله يرحمو اللي حمانا، والحسن الثاني الله يرحمو كان ديما معانا وواقف فجنبنا وكيقول فينا غير الخير، وسمانا السفراء، ومحمد السادس الله ينصرو ويحفظو، خدا هاد القرار التاريخي، هاد الشي كامل كيخلينا حنا اليهود كنحسو باللي خاص نرجعو هاد الشي بالخير”.

واسترسل موضحا: “بحال حنا الناس ديال الدين كنديرو الصدقة، ولكن بلا تصاور ولا فيديوهات حتى دوز شي 10 سنين بحال هاكاك عاد نخرجوهم، حيث حرام عندنا نصورو فعل الخير، والتجار راه غادي يديرو استثمارات راه بلادهم هاديك”.

وعن استئناف الرحلات المباشرة، قال الحاخام: “دابا رجع السفر مباشرة، وغادي يكون رخيص وبالباسبور، ماشي بحال ديك تمارة اللي كانت من قبل، وهاد الشي غادي يشجعنا نمشيو بزاف ديال المرات فالعام، هاديك بلادنا والمغاربة خوتنا، وديما كندعيو ليهم وللملك، وحتى فاش ما كتكونش الشتا فالمغرب، كندعيو من هنا باش ربي يجيب الشتا”.