• وفاة جندي مغربي من حفظة السلام بإفريقيا الوسطى.. مجلس الأمن والأمين العام الأممي يقدمان تعازيهما للمغرب
  • قبل مواجهة المغرب.. مدرب منتخب بلجيكا يحسم في مشاركة لوكاكو
  • طالبوا بـ”عدالة ضريبية شاملة”.. المصحات والأطباء الخواص يعلنون رفضهم للاقتطاع الضريبي من المنبع
  • بلقيس ضيفة في الموسم العاشر والموسم الجاي فالشك.. رشيد العلالي يكشف مستقبل “رشيد شو”
  • مجموعة برلمانية أوروبية: الجزائر تستخدم إمدادات الطاقة كسلاح سياسي
عاجل
الإثنين 24 أكتوبر 2022 على الساعة 16:15

الباكالوريا لا تموت.. جدل “الباك القديم” يعود إلى الواجهة

الباكالوريا لا تموت.. جدل “الباك القديم” يعود إلى الواجهة

عاد جدل منع التسجيل بالباكالوريا القديمة في العديد من الجامعات إلى الواجهة من جديد، إذ وجه النائب البرلمان حسن أومربيط، عضو التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي.

الباكالوريا غير قابلة للتقادم
وقال عضو التقدم والاشتراكية بمجلس النواب إن “شهادة الباكالوريا تعد شهادة وطنية غير قابلة للتقادم، ولا تنتهي صلاحيتها بمرور السنوات، لكن مع ذلك ما تزال العديد من المؤسسات الجامعية تشترط، للتسجيل بها، الإدلاء بشهادة بكالوريا حديثة، وذلك بدون أي سند قانوني أو تنظيمي أو منطقي”.
وأبرز النائب البرلمان أنه “إذا كان العديد من المواطنات والمواطنين الحاملين لشهادة الباكالوريا لما قبل 2022 قد استبشروا خيرا بعد إقرار الوزير الوصي، في مناسبات عديدة، بحقهم في التسجيل للولوج إلى التعليم الجامعي، بغاية الارتقاء بتكوينهم في مختلف التخصصات، والمساهمة بالتالي في الرفع من مؤشرات التنمية البشرية، فإن عددا من الجامعات والمؤسسات التابعة لها ما زالت تنتظر قرارا صريحا في هذا الموضوع”.
وأشار أومريبط إلى أن “بعض المؤسسات الجامعية الأخرى قامت بتسجيل كل الحاصلين على الباكالوريا بغض النظر عن سنة الحصول عليها، وهو الأمر الذي يضرب في الصميم تكافؤ الفرص والمساواة بين مختلف المواطنات والمواطنين في الاستفادة من أحد حقوقهم الدستورية الثابتة”.
وتساءل البرلماني عن الإجراءات التي تعتزم وزارة التعليم العالي القيام بها لتصحيح هذا الاختلال، وفتح باب التسجيل الجامعي أمام جميع حاملي شهادة الباكالوريا على قدم المساواة.

الباكالوريا لا تموت
وكان نشطاء مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، أطلقوا حملة رقمية واسعة للسماح لحاملي شهادة “الباكالوريا القديمة” بالتسجيل في الجامعات، وعدم “إقصائهم وحرمانهم” من استكمال دراستهم الجامعية.
وانتشر هاشتاغ “#الباكالوريا_لا_تموت”، على موقع الفايس بوك، مع تدوينات يؤكد أصحابها أن “شهادة غير قابلة للتقادم، ولا تنتهي صلاحيتها بعد مرور سنة أو سنتين من الحصول عليها”.
واعتبر أستاذ العلوم السياسية في كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية في المحمدية، عمر الشرقاوي، أنه حينما يتم رفض تسجيل حاملي شهادة الباكالوريا، بحجة أنها قديمة، “فذلك يتعارض مع الفصل 31 من الدستور، الذي يطالب السلطات بتيسير استفادة المواطن من الحصول على تعليم ميسر الولوج، ويتعارض مع الفصل 33 من الدستور، الذي ينص على تيسير ولوج الشباب للثقافة والعلم والتكنولوجيا… مع توفير الظروف المواتية لتفتق طاقاتهم الخلاقة والإبداعية في كل هذه المجالات”.

لا تنتهي صلاحيتها بمرور سنة أو أكثر
وكانت بعض المحاكم الإدارية المغربية قضت، في وقت سابق، ببطلان قرارات بعض إدارات الكليات التي حرمت بعض الطلبة الذين يتوفرون على شهادة باكالوريا قديمة من التسجيل، مسجلة أن التعليم حق دستوري حسب الفصل 31 من الدستور المغربي وأن شهادة الباكالوريا شهادة غير قابلة للتقادم، ولا تنتهي صلاحيتها بمرور سنة أو أكثر.