• تعيين خبيرة مغربية نائبة للمبعوث الأممي إلى سوريا.. من هي نجاة رشدي؟
  • في ظل ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية والمحروقات.. مطالب لأخنوش بتخفيض الضريبة على الدخل
  • واش ماء الروبيني وصلاتو الأزمة؟.. أخنوش يُعلن إحداث لجنة خاصّة بالماء الشروب
  • خاوة خاوة ديال بالصح.. إسرائيل غتبني 5 ديال السبيطارات فالمغرب
  • سخط وسط الحزب قبيل انعقاد المجلس الوطني ومطالب برحيل ساجد.. “العَّود” تلف!
عاجل
الجمعة 10 يونيو 2022 على الساعة 22:00

الاستفزازات المتواصلة للسلطات الجزائرية ضد المغرب.. “التجمع الدولي لعائلات المغاربة المطرودين من الجزائر” يدين

الاستفزازات المتواصلة للسلطات الجزائرية ضد المغرب.. “التجمع الدولي لعائلات المغاربة المطرودين من الجزائر” يدين

أدان التجمع الدولي لدعم العائلات ذات الأصل المغربي المطرودة من الجزائر سنة 1975 الاستفزازات المتواصلة للسلطات الجزائرية ضد المغرب.

وعبر التجمع، في بلاغ له اليوم الجمعة (10 يونيو)، صدر عقب انعقاد مجلسه الادراي في دورته الثانية، عن “إدانته الشديدة لمواصلة السلطات الجزائرية وأجهزتها الرسمية لاستفزازاتها المستمرة والتحرشات التي تمارسها ضد كل ما له علاقة بالمغرب ومواطنيه، آخرها التصريحات المتواترة التي تدعو صراحة الى الطرد الجماعي لما تبقى من المواطنات والمواطنين المغاربة المقيمين بالجزائر “.

وإذ يجدد التجمع الدولي، يضيف البلاغ، موقفه الداعم لجمعيات ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر ويثمن عملها الترافعي، فإنه يدعو في ذات الوقت إلى المزيد من التنسيق والتكامل، وذلك من أجل انصاف مجموع الضحايا والعمل على أسماع أصواتهم وطنيا ودوليا.

وثمن التجمع الدولي عاليا التعاون المثمر القائم بينه والمنظمة المغربية لحقوق الإنسان الذي توج بالتوقيع على اتفاقية شراكة وتعاون بتاريخ 15 مارس 2022.

كما هنأ المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، على نجاح مؤتمرها الحادي عشر المنظم مؤخرا في الرباط. وفي هذا الصدد يشيد التجمع الدولي بما ورد في بيان المنظمة الختامي بشأن القضية العادلة للمغاربة ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر.

وطالب التجمع، حسب المصدر ذاته، “بالإسراع بإحداث لجنة نيابية لتقصي الحقائق حول هذا الملف كما تعهدت بذلك كافة الفرق البرلمانية التي جرى التواصل معها بهذا الشأن ورحبت بهذه المبادرة واعبرت عن دعمها”.

على صعيد آخر أشاد التجمع عاليا بكل وسائل الإعلام على اهتمامها ودعمها اللا مشروط لهذه القضية العادلة، مؤكدا مواصلته اليقظة واستمراره في التعبئة حتى تحقيق الأهداف المسطرة في برنامج عمله، بما في ذلك تعزيز سبل الترافع على المستوى الدولي حول هذا الملف وتوفير كل الإمكانيات المتاحة لذلك.