• الابتزاز الجنسي.. عندما تحترق الضحية بناري الشعور بالذنب والعار
  • غوتيريش: نصف سكان العالم غير متصلون بالإنترنت… نساء البلدان النامية يفتقرن للتقنيات الحديثة
  • لفتيت: مشروع تقنين الكيف يروم تحسين دخل المزارعين وخلق فرص قارة للشغل
  • بلا ضرب ولا جرح.. توقيف مهاجر مغربي بشبهة السطو على 4 حانات في إسبانيا
  • بسبب الوضعية الوبائية.. تأجيل امتحانات BTS لشهادة التقني العالي
عاجل
الجمعة 01 يناير 2021 على الساعة 19:45

استنكر ممارساته وتسييره “غير المسؤول”.. فرع الحزب المغربي الحر في القنيطرة يدعم قرار رحيل زيان

استنكر ممارساته وتسييره “غير المسؤول”.. فرع الحزب المغربي الحر في القنيطرة يدعم قرار رحيل زيان 

يبدو أن الصراعات داخل حزب “السبع” يشتعل فتيلها يوما بعد آخر، حيت عبرت التنسيقية الإقليمية للحزب المغربي الحر في القنيطرة عن “قلقها الشديد”، جراء مايحدث داخل الحزب من “تسيير غير مسؤول، وتقديم تصريحات وبلاغات باسم الحزب بدون مشاركة أعضائه ولا الاستماع لهم، والطعن في مؤسسات دستورية وعمومية وذلك لأهداف شخصية باسم الحزب”.

وعبرت التنسيقية، في بلاغ أصدرته عقب اجتماعها، اليوم الجمعة (1 يناير)، مع المنسقين المحليين في إقليم القنيطرة، وبرئاسة عماد جليل، المنسق الإقليمي للحزب، عن مساندتها ودعمها “لمخرجات وقرارات المجلس السياسي للحزب المغربي الحر الذي انعقد بتاريخ 26/12/2020 في الرباط”، المتمثلة في رحيل محمد زيان عن الحزب.

وطالبت التنسيقية، في بلاغها، “من جميع المنسقين في جميع جهات المملكة بالمصادقة على مخرجات المجلس السياسي والمشاركة في المؤتمر الإستثنائي”، داعية إياهم “المشاركة الفعلية في المؤتمر الاستثنائي للحزب المزمع عقده مستقبلا”.

كما دعت الهيأة ذاتها إلى “تشجيع المجلس السياسي باعتباره صاحب القرار النهائي والمفصلي في حل خلافات الحزب، وفي توحيد صفوف الحزب وقوته، وكذا تشجيع التغيير ودعم كل الفئات الشابة الطموحة في هذا البلاد وتغيير العقليات الدكتاتورية”.

وذكر البلاغ بأن الاجتماع الذي خصص لمناقشة “المخرجات الأخيرة للاجتماعات التنسيقية الإقليمية للقنيطرة حول النقاشات الذي خاضتها التنسيقية الإقليمية منذ انفجار الخلافات بين صفوف الحزب وقياداته”، اختتم “في أجواء تسودها روح الوطنية والمسؤولية”.