• قالت إنها “مُقلقة”.. منظمة الصحة تطلق اسم “أوميكرون” على متحورة كورونا الجديدة
  • بسبب “مشروع تحليلة مياه البحر في كازا”.. البيجيدي يتهم بركة بـ”السطو”
  • القرار يدخل حيز التنفيذ غدا الأحد.. الخطوط الفرنسية تكشف مدة تعليق الرحلات الجوية من وإلى المغرب
  • بتهمة السرقة وخيانة الأمانة.. مصدر أمني يكشف تفاصيل اعتقال فاطمة الزهراء بلعيد
  • المهاجري ووزراء ورؤساء جهات.. “البام” يختار مكتبا سياسيا جديدا
عاجل
الثلاثاء 02 نوفمبر 2021 على الساعة 21:30

إلى جانب بايدن وجونسون.. أخنوش يشارك في القمة العالمية للقادة حول تسريع الابتكار ونشر التقنيات النظيفة

إلى جانب بايدن وجونسون.. أخنوش يشارك في القمة العالمية للقادة حول تسريع الابتكار ونشر التقنيات النظيفة

تتواصل بمدينة غلاسكو بإسكتلندا، لليوم الثاني، مشاركة الوفد المغربي برئاسة عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، ضمن فعاليات الدورة الـ26 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP26).

وأفاد بلاغ لرئاسة الحكومة، توصل به موقع “كيفاش”، بأن أشغال اليوم الثاني تميزت، بتنظيم قمتين عالميتين للقادة، الأولى حول الغابات واستخدام الأراضي، فيما ناقشت الثانية تسريع الابتكار ونشر التقنيات النظيفة، بمشاركة قادة عدد من الدول.

وشارك رئيس الحكومة، حسب البلاغ ذاته، في أشغال القمة العالمية للقادة حول تسريع الابتكار ونشر التقنيات النظيفة، التي افتتح أشغالها بوريس جونسون، رئيس الوزراء البريطاني، وعرفت مشاركة كل من رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، جو بايدن، ورئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، ورئيس جمهورية كينيا، أوهورو كينياتا، ورئيس جمهورية ناميبيا، هاكه كينكوب، ورئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين.

وأكد رئيس الحكومة، في مداخلته، أن مجالي البحث -والابتكار والطاقة، يوجدان ضمن الرهانات المستقبلية الاستراتيجية التي يرتكز عليها النموذج التنموي الجديد للمملكة، مؤكدا أن انخراط المغرب في دينامية الانتقال الطاقي، يشكل خيارا سياسيا إراديا، تنهجه المملكة تحت القيادة الملكية.

وعلى هامش أشغال هذه القمة، قام الأمير ويليام دوق كامبريدج، بتقديم جائزة Earthshot، التي تمنح لمكافأة الحلول المبتكرة للأزمة المناخية.

يشار إلى أن مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP26)، التي تحتضنه مدينة غلاسكو في إسكتلندا، في الفترة الممتدة ما بين1 و12 نونبر 2021 ، يهدف إلى تظافر جهود الأطراف من أجل تسريع تنزيل أهداف اتفاق باريس حول المناخ، واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.