• هذا ما فعلته ميليشيات البوليساريو في باريس.. هاجمو مغاربة بالعصي وكريموجين
  • العثماني: نهضة تنموية شاملة للأقاليم الجنوبية والانفصاليون في عزلة عن العالم
  • مكلفا بمهمة.. الخيام في ديوان الحموشي
  • التجارب السريرية أكدت فعاليته ب94,1 في المائة.. شركة “موديرنا” تعتزم تقديم طلب ترخيص للقاحها
  • جيب يا فم وقول وتشكيك في المؤسسات.. “زيان مون بيبي” قطّع الفرانات!
عاجل
السبت 24 أكتوبر 2020 على الساعة 14:01

23167 استشارة طبية/ 431 عملية جراحية / آلاف المستفيدين.. المستشفى العسكري الميداني في بيروت ينهي مهامه (صور)

23167 استشارة طبية/ 431 عملية جراحية / آلاف المستفيدين.. المستشفى العسكري الميداني في بيروت ينهي مهامه (صور)

أنهى المستشفى الميداني العسكري الّذي أرسلته السلطات المغربية إلى لبنان، بأمر من الملك محمد السادس، مهمّته.

وتمت إقامة المستشفى الطبي الجراحي الميداني في بيروت، بناءً على تعليمات الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة، في مهمة إنسانية لصالح ضحايا الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت في 4 يوليوز الماضي، وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 137 شخصًا وإصابة 5000 آخرين.

 وشرع المستشفى الميداني متعدد التخصصات في تقديم خدماته للبنانيين، منذ 10 غشت الماضي، ويضم طاقما مكونا من 150 جنديا، من ضمنهم فريق طبي مكون من 45 طبيبا من تخصصات مختلفة (الإنعاش، الجراحة، العظام والمفاصل، الأنف والأذن والحنجرة، العيون، علاج الحروق، جراحة الأعصاب، وطب الأطفال، وصيادلة)، فضلا عن ممرضين متخصصين وفريق للدعم والمواكبة.

 كما كان هذا المستشفى الميدني يضم غرفة عمليات واستشفاء ووحدات أشعة وتعقيم ومختبر للتحليل البيولوجي وصيدلية.

وإضافة إلى ذلك، وبناء على التعليمات الملكية السامية، تم إنشاء جسر جوي للطائرات العسكرية بين مدينة القنيطرة والعاصمة بيروت، لإرسال مساعدات طبية وإنسانية طارئة لصالح السكان المتضررين.

وتضمنت المساعدات المغربية مجموعة من أدوية الإسعافات الأولية ومنتجات غذائية وخيام وبطانيات لإيواء الضحايا، ومعدات طبية للوقاية من كوفيد -19، وخاصة الأقنعة الواقية والمعقمات الكحولية.

وطيلة فترة إقامته في بيروت، قدم المستشفى الميداني العسكري 23167 استشارة طبية لصالح الجرحى اللبنانيين، منهم 8863 رجلاً و9853 امرأة و4451 طفلاً، كما تم تقديم 55555 خدمة طبية لصالح 21018 رجلاً و24151 امرأة و10386 طفلاً، وتم إصدار 18651 وصفة طبية.

كما أجرى المستشفى العسكري، بنجاح، 431 عملية جراحية و6433 فحصًا إضافيًا، بما في ذلك علم الأحياء والأشعة والموجات فوق الصوتية.

وإلى جانب ضحايا الانفجار الذي هز ميناء العاصمة اللبنانية، استقبل المستشفى العسكري المغربي ضحايا حوادث السير والحوادث المنزلية وحوادث الحياة اليومية.

وعرف المستشفى العسكري الميداني زيارة القائد العام للجيش اللبناني، جوزيف عون، ووزير الصحة اللبناني، حمد حسن علي، إضافة إلى وفد من مشاهير الفنانين اللبنانيين.

وتعكس إقامة هذا المستشفى العسكري في بيروت الانخراط القوي للمملكة المغربية في ظل القيادة الحكيمة للملك محمد السادس، في خدمة العمل الإنساني.