• الكرة عند الحكومة.. اللجنة العلمية توصي بفتح الحدود نهاية الشهر الجاري
  • ولد الراضي لناصر ميكري: خلص السيدة فكراها ونوض تخدم باركة من البكا!! (فيديو)
  • ستجرى مجددا في المحبس.. التحضير لمناورات “الأسد الإفريقي 2022”
  • بعد قطعها علاقاتها مع البوليساريو.. مباحثات بين بوريطة ووزير خارجية كمبوديا
  • بعد “جريمة تيزنيت”.. مطالب لوزارة الصحة لتعزيز عرض علاجات الطب النفسي والعقلي
عاجل
الثلاثاء 04 يناير 2022 على الساعة 12:30

يقدر يكون حتى فالمغرب.. “فلورونا” ماشي جديد

يقدر يكون حتى فالمغرب.. “فلورونا” ماشي جديد

جذب مرض جديدُ التشخيص اختير له من الأسماء “فلورونا”، انتباه العالم بعد تشخيص أول حالة به  في إسرائيل، ليقترب من المغرب بعد تسجيل إصابة به في الجارة الشمالية إسبانيا.

وفي تصريح لموقع “كيفاش”، قال الطيب حمضي، الطبيب والباحث في السياسات والأنظمة الصحية، إن “ما أطلق عليه فلورونا، ليس فيروسا جديدا ولا متحورا لكورونا، وإنما هو مرض ينتج عن الإصابة بكوفيد 19 والإنفلونزا الموسمية في آن واحد”.

وأكد الخبير الصحي، أن “فلورونا ليس بالمرض الجديد أيضا، حيث أن تشخيصه هو المستجد”، مبرزا أنه في السابق لم يكن التركيز على تشخيص حالات الاصابة بكورونا والانفلونزا في الآن ذاته”.

وشدد حمضي، ضمن التصريح ذاته، على أن “ظهور حالات من هذا المرض أمر طبيعي ومتوقع نظرا لتزامن الموجة الوبائية مع موسم الأنفلونزا”، معتبرا أنه من البديهي أن حلول الفيروس التاجي والانفلونزا في جسم واحد سيؤدي إلى إضعاف المناعة إلى مستويات قياسية”.

واعتبر المتحدث، أن “احتمال الإصابة بفيروسين قائم، ولا يمثل شيئا جديدا في علم الفيروسات والمناعة”، إلا أنه لم ينفي أن يكون “فلورونا”، سببا لظهور متحورات وطفرات متطورة للفيروس، مبرزا أن “الظرفية الوبائية الحالية ترجح مجموعة من الفرضيات في هذا الاتجاه”.

وفي ما يتعلق بإمكانية الاستفادة من تلقيح الأنفلونزا في الوقت نفسه من تلقي جرعات اللقاح المضاد لكورونا، أبرز الباحث في السياسات والأنظمة الصحية، أن الأمر لا يطرح أي إشكال، مشجعا المواطنين على الإقبال على التلقيح، لما له من قدرة على تعزيز الجهاز المناعي وحمايته من الفيروس بجميع متحوراته”.