• بعد تعرضه للاعتداء.. لقجع يستقبل الحكم رضا بوعديلة
  • السطو على وكالة بنكية.. بوليس طنجة يوقف شابين
  • مدرب النصر لحمد الله: سد فمك! (فيديو)
  • عمر هلال في مجلس الأمن: نندد بالدعاية الكاذبة للجزائر و “البوليساريو” حول الوضع في الصحراء المغربية
  • مندوبية السجون: إضراب الريسوني والراضي عن الطعام غير مرتبط بظروف اعتقالهما
عاجل
السبت 13 مارس 2021 على الساعة 13:00

يخ منو وعيني فيه.. انتخاب لقجع في المجلس التنفيذي للفيفا يصيب إعلام الجزائر بالسعار!

يخ منو وعيني فيه.. انتخاب لقجع في المجلس التنفيذي للفيفا يصيب إعلام الجزائر بالسعار!

لم يمر انتخاب فوزي، لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عضوا في المجلس التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم”الفيفا”، براد وسلاما على وسائل الإعلام في الجزائر، التي تعكس توجه مسؤولي الجارة الشرقية والحقد الكبير لكل إنجاز تتوج به المملكة.

التناقض!
وفي مشهد غريب وتناقض صارخ، تحولت عضوية الفيفا من مشاركة في دوائر القرار والنهوض بالكرة الإفريقية إلى تقاسم غنيمة، وكأن مناصب المسؤولية حلوى يتم توزيعها على المنتخبين.
وفي عنوان غريب كتب موقع “جورنال البلاد”: “الأفارقة يتقاسمون الغنائم بعيدا عن الفاف.. إنتكاسة جديدة للكرة الجزائرية في الكاف”، وهو العنوان الذي يعكس كيف يرى عدد من المسؤولين الجزائريين مناصب السلطة والمسؤولية.
وعلى المنوال ذاته، انقلب موقع “النهار” الجزائري من موقع داعم لرئيس الاتحاد الجزائري، خير الدين زطشي، إلى منصة انتقادات لرئيس الفاف، وخصصوا حلقة كاملة للحديث عن الموضوع، محملين، على لسان محلليهم، المسؤولية الوحيدة لخير الدين زطشي.

نظرية المؤامرة
وفي محاولة للهروب إلى الأمام وتصريف الأزمة، كما تعودت مجموعة من منابر ومسؤولي الجارة الشرقية، نقل موقع “الشروق” الجزائري على لسان مسؤول الإعلام في الاتحاد الجزائري، عبر تصريح للإذاعة الجزائرية، أن زطشي كان ضحية ”مؤامرة ووشاية من أطراف داخلية وخارجية، هدفت إلى إضعاف رئيس الاتحاد الجزائري”، مضيفا أنه لديه “أدلة حول الموضوع وسيقوم بنشر التفاصيل وفضح المتورطين في إقصاء زطشي في الوقت المناسب”.

تحقيقات بوليسية
ولأن الإخفاق كان موجعا، لجأت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم إلى تصعيد الأمور، وقررت وضع الملف على طاولة وكيل الجمهورية.
وكشف موقع “جورنال البلاد” أن “الفلفل” قدمت “شكوى رسمية تتضمن مراسلات الشخص الذي حول عقوبات زطشي المحلية لسنة 2016 إلى الإتحاد الدولي للعبة حتى يمنعه من الترشح ويقضي على آماله في الفوز في الإنتخابات”.
ووفق المصدر ذاته فإن الشرطة الجزائرية استدعت شخصين للتحقيق في القضية.