• بوادر انفراج الأزمة.. محامو الرباط يعودون إلى العمل بالمحاكم يوم الاثنين المقبل
  • أبو خلال: عازمون على تحقيق نتيجة إيجابية أمام إسبانيا والذهاب بعيدا في منافسات المونديال
  • سمحو فيهم صحاب “الگريمات” ديال الكيران.. “عمال محطة القامرة” مهددون بالتشرد ويواجهون المجهول
  • تبديد “أموال عمومية ضخمة”.. “حماة المال العام” يعتزمون اللجوء إلى القضاء للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن إغلاق “لاسامير”
  • القصر الملكي بالرباط.. جلالة الملك يترأس مراسيم تقديم البرنامج الاستثماري الأخضر الجديد للمجمع الشريف للفوسفاط
عاجل
الخميس 20 أكتوبر 2022 على الساعة 21:30

وصف موقفها بـ”السينما والبهرجة”.. بوريطة يلمح إلى مقاطعة اقتصادية لجنوب إفريقيا بسبب استقبال “بن بطوش”

وصف موقفها بـ”السينما والبهرجة”.. بوريطة يلمح إلى مقاطعة اقتصادية لجنوب إفريقيا بسبب استقبال “بن بطوش”

وصف ناصر بوريطة، وزير الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، الخطوات الاستفزازية التي أقدمت عليها جنوب إفريقيا، قبل أيام، من خلال تخصيص رئيسها لاستقبال رسمي لزعيم جبهة “البوليساريو” الانفصالية، وتنظيم وقفة أمام مقر سفارة المغرب في بريتوريا، بـ”البهرجة والسينما”.

وقلل الوزير من تداعيات هذه الخطوات، ومعتبرا أنها لن يؤثر ذلك على ملف الوحدة الترابية للمملكة ولن يغير شيئا في الواقع، مشيرا إلى أن المغرب يواجه مثل هذه الأساليب منذ سنة 2005.

وقال بوريطة، خلال مؤتمر صحافي عقده بوريطة مساء اليوم الخميس (20 أكتوبر)، بمقر وزارة الخارجية بالرباط، بحضور وزيرة الشؤون الخارجية والشؤون الأوروبية والتجارة الخارجية والمؤسسات الثقافية الفيدرالية لمملكة بلجيكا، حجة لحبيب، “تابعنا خلال اليومين الماضيين ما يمكن أن نصفه بالبهرجة والسينما في بريتوريا. وهذه ليست المرة الأولى التي تسير فيها جنوب إفريقيا في هذا الاتجاه”.

وأوضح المسؤول الحكومي أن “بريتوريا تواصل منذ 2005 مواقفها السلبية والمتشددة اتجاه المملكة حين اعترفت بالملشيات، ظنا منها أن دول العالم ستحذو حذوها ولم يحدث أي شيء منذ ذلك التاريخ، سوى المزيد من سحب الاعتراف بالجمهورية الوهمية، التي بلغت اليوم أزيد من 90 دولة، من بينها 30 دولة افريقية سحبت اعترافها، إضافة الى فتح نصف دول القارة السمراء لقنصلياتها في الداخلة والعيون”.

واعتبر الوزير أن دولة جنوب إفريقيا بهذه السلوكات “توجد في الجانب الخاطئ من التاريخ؛ لأن المسار يسير في اتجاه إيجاد حل تحت المظلة الأممية وتحت رعاية الأمم المتحدة… والمغرب سيستمر في مواجهة هذا الصخب من خلال عزل جنوب إفريقيا ومواقفها والمنطق المعادي للشرعية الدولية، وسيستمر في الدفاع عن مصالحه”.

وأكد بوريطة أن “استقبال زعيم مليشيات يسيء إلى العلاقات الثنائية، خاصة في الجوانب الاقتصادية، إذ لا يمكن للشركات الجنوب إفريقية أن تربح في المغرب وهي تنظر إلى تداعيات ما تقوم به الحكومة في بريتوريا”.

إقرأ أيضا: خرجو ليها نيشان واستقبلو “بنبطوش”.. الرمضاني يدعو إلى مقاطعة اقتصادية لجنوب إفريقيا