• الرعاية الصحية تحت المجهر.. مجلس المنافسة يُكلف مكتب دراساتٍ بإجراء بحث على حوالي 40 مصحة
  • بالصور من تل أبيب.. رئيس مجلس جماعة فاس يقود وفدا إلى إسرائيل
  • صنف الفيلم الوثائقي.. “العَبَّار.. الطريق إلى الكركرات” يُتَوَّجُ بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة
  • كفاءات مهنية في مسؤوليات جديدة.. حموشي يحدث تغييرات في مناصب المسؤولية الأمنية
  • الشتا باقية في نهاية الأسبوع.. نشرة إنذارية تُبشر بأمطار تتراوح ما بين 30 ومائة ملمتر !
عاجل
الجمعة 04 نوفمبر 2022 على الساعة 19:00

وصف الزيادة في أجور الأساتذة الباحثين بـ”الرشوة”.. نقابة تنتفض في وجه ابن كيران

وصف الزيادة في أجور الأساتذة الباحثين بـ”الرشوة”.. نقابة تنتفض في وجه ابن كيران

عبرت النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي عن شجبها لتصريحات عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، خلال لقاء تواصلي، يوم الأحد الماضي، اعتبر فيها أن الزيادة التي أقرتها الحكومة مؤخرا لفائدة الأساتذة الباحثين “رشوة”.

وأعربت النقابة، في بلاغ لمكتبها الوطني توصل به موقع “كيفاش”، عن استغربها لما جاء على لسان ابن كيران، واصفة خرجته بأنها “خرجة غير محسوبة العواقب”.

اتهام خطير

وعبرت النقابة عن شجبها “وبقوة هذا الاتهام الخطير والتأويل المتحامل، الذي يستهدف مهنة الأستاذ الباحث، وينم عن جهل بجسـامة المهام الموكولة إليه، وعدم اكتراث بتقهقر وضعيته الاعتبارية والمادية”.

وأوضحت النقابة أن “تلك الزيادة لا ترقى إلى انتظارات الأساتذة الباحثين، الذين ظلت أجورهم مجمدة لما يزيد عن عشرين عاما، علاوة على الاقتطاعات التي طالتها عند مراجعة نظام التقاعد لسـنة 2017، ثم الارتفاع المهول في كلفة المعيشة”.

كما استهجنت النقابة “بقوة” ما اعتبرته “ادعاء وافتراء أحد قيادات النقابة الوطنية للتعليم العالي، بشأن نشأة النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي في أحضان حزب سياسي معين”.

محاولة يائسة لتضليل الرأي العام

واعتبرت النقابة ما جاء على لساني النقابي “محاولة يائسة لتضليل الرأي العام، عبر التمويه لحجب الدواعي الحقيقية للتـأسـيس، والمتمثلة في رفض تحكم السـياسـي وتسخيره وتوجيهه للفعل النقابي، مع التغييب التام للديمقراطية في عملية إفراز الهياكل المسيرة للنقابة أثناء مؤتمرات شكلية”.

وفي هذا السياق، جددت النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي التأكيد بأنها “نقابة مستقلة استقلالا المنظمات السياسية والحزبية، مهما حاول المغرضون الذين ضاقوا ذرعا من تاما عن جميع قوة تنظيمها، وتميز أدائها وصدق وضوحها، تغليط الرأي العام وقلب الحقائق، ويرفع التحدي على هذا المستوى”.

وذكرت النقابة بأن من أسسها أستاذات وأساتذة باحثون سنة 2015، “أي بعد سنتين من الانتظار والاشتغال في إطار حركة تصحيحية (2013)، طالبت بإصـلاح قوانين النقابة الوطنية للتعليم العالي ودمقرطتها وتحصينها من هيمنة السياسي واحتكار الحزبي.. قوبلت بالتجاهل وعدم الاستجابة”.

“إرشاء النخبة”

وكان الأمين العام لحزب العدالة والتنمية وصف اعتزام الحكومة الزيادة في أجور أساتذة الجامعة بـــ”إرشاء النخبة”، مشيرا إلى أن أقل أستاذ جامعي يتقاضى 11 ألف درهم، وهي أجرة “تَجعله يعيش مستورا في المغرب”، حسب تعبير ابن كيران.

وأوضح المسؤول الحزبي بأن أساتذة الجامعة، بعد مرور عشر سنوات منذ انخراطهم في سلك التدريس بالجامعة، يتقاضون 15 ألف درهم شهريا، وفي نهاية مشوارهم المهني يتقاوضون 30 ألف درهم، وأساتذة كليات الطب يتقاضون 50 ألف درهم.