• تقرير طبي: لقاح “فايزر” و”بيونتك” قد يكون أقل فعالية في حماية الأشخاص الذين يعانون السمنة
  • من بينها قضية الصحراء.. دبلوماسي مغربي يكشف أسباب قطع العلاقات المؤسساتية مع ألمانيا
  • تطوان.. السيول تجرف جثة مجهولة الهوية
  • مساهمة من المغرب.. الملك يأمر بتقديم مبلغ مليون دولار لفائدة الشعب اليمني
  • 275 منزلا تسربت إليه المياه و11 سیارة جرفتها السيول.. تطوان تحصي خسائرها (صور وفيديوهات)
عاجل
الإثنين 02 نوفمبر 2020 على الساعة 13:00

وصفوا مقاربتها بـ”الارتجالية”.. “صيادلة المغرب” ينتقدون تدبير وزارة الصحة لحملة التلقيح ضد الإنفلونزا

وصفوا مقاربتها بـ”الارتجالية”.. “صيادلة المغرب” ينتقدون تدبير وزارة الصحة لحملة التلقيح ضد الإنفلونزا

انتقدت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، تدبير وزارة الصحة للحملة الوطنية للتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية، حيث وصفت مقاربتها بـ”الارتجالية”، رافضةً شرط إلزامية الوصفة الطبية، الذي يأتي “عكس ما أوصت به منظمة الصحة العالمية في الرفع من تلقيح المواطنين خلال هذه السنة بسبب جائحة كوفيد-19”.

وجاء في بلاغ للكونفيدرالية، أن هذه الخطوة “ستضع الصيدليات في وضعية حرجة ومواجهة مفتوحة مع المواطنين من الفئات المستهدفة من ذوي الأمراض المزمنة، التي اعتادت على التلقيح سنويا باقتنائها المباشر اللقاح من الصيدليات، والتي لا تتوفر على تغطية صحية، وتتصف بالهشاشة الاجتماعية”.

وسجّل المصدر ذاته، ما أسماه “فشل وزارة الصحة في توفير اللقاحات للمواطنين في هذه الظرفية الحرجة بسبب الجائحة، من خلال توفير 300 ألف جرعة لهذه السنة، مقابل 600 ألف جرعة في 2019، في وقت أعلن مختبر سانوفي ارتفاع إنتاجه بنسبة 20 في المائة مقارنة مع السنة الماضية”.

وأشار البلاغ إلى أنّ صيادلة المغرب “يستنكرون مجددا المقاربات أحادية الجانب من طرف وزارة الصحة، وتغييب المقاربة التشاركية”، واعتبروا أنفسهم “غير معنيين بالإخفاقات التي ستترتب عن هذه المقاربات غير محسوبة، التي من شأنها الانعكاس على سلامة المواطنين، ولاسيما في ظل الجائحة”.