• حليلوزيتش: حظوظ “أسود الأطلس” متساوية مع منتخب الكونغو في التأهل لنهائيات كأس العالم
  • بسبب إساءته للمغربيات.. شكوى جنائية ضد الدراجي في قطر
  • البوليساريو في ورطة.. منظمة حقوقية دولية تحقق في تجنيد الأطفال في مخيمات تندوف (صور وفيديو)
  • حيار عن الإشاعات التي تلاحقها: هاد الشي شي واحد مهوس كيفيق كيقول أشنو غنكتب على عواطف! (فيديو)
  • جعل من المغرب “عدوا بدلا من حليف قوي في مواجهة التخلف”.. اللعبة القديمة للنظام الجزائري
عاجل
الجمعة 03 ديسمبر 2021 على الساعة 17:00

وصفوا قراراتها بـ”الأحادية”.. نقابات الصيادلة تنتقد غياب الحوار مع الوزارة

وصفوا قراراتها بـ”الأحادية”.. نقابات الصيادلة تنتقد غياب الحوار مع الوزارة

زينب القادري

انتقدت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب غياب الحوار القطاعي بين صيادلة المملكة ووزارة الصحة والحماية الإجتماعية، مؤكدة أن التفعيل السليم لورش تعميم التغطية الإجتماعية يتطلب إشراك المعنيين في كل المشاورات التي تعقدها الوزارة الوصية على القطاع مع المهنيين.

قرارات أحادية 

وفي تصريح لموقع “كيفاش”، أوضح محمد الحبابي، رئيس كونفدرالية نقابات الصيادلة، أن قرارات وزارة الصحة بشأن قطاع الصيدلة تُتخذ بشكل أحادي، فيما يتم تغييب رأي المهنيين، حيث بادرت الكونفدرالية وباقي التمثيليات المهنية بقطاع الصيدلة بطلب مقابلة مع الوزارة الوصية من أجل حل المشاكل التي يتخبط فيها القطاع”.

وأبرز الحبابي، أن جل المطالب تنظيمية تصب في إطار الإصلاح، قائلا: “راسلنا مرار الجهات المعنية والوزارة الوصية من أجل الحوار وايجاد حلول، لكن لم نتوصل بأي رد…. الوزير يقوم بتنزيل قرارات أحادية، ونستغرب هذا التجاهل والطريقة التي تتعامل بها وزارة الصحة مع مهنيي الصيدلة”.

وأضاف المتحدث، أن “انتظارات الصيادلة تُجابه بالتهميش الحكومي، رغم الأدوار الطلائعية التي أُسندت إلى القطاع طيلة فترة الجائحة، من خلال منح أدوية كورونا للمرضى، وتحسيس المواطنين بأهمية احترام الإجراءات الاحترازية”، مشيراً إلى أن “مهنة الصيدلة جزء لا يتجزأ من المنظومة العامة، بل وتضطلع بدور أساسي في تنزيل مضامين ورش الحماية الاجتماعية”.

بطاقة رعاية 

وضمن التصريح ذاته، استحضر رئيس كونفيدرالية الصيادلة مشروع “بطاقة رعاية” الذي كان مقترحا في إطار مشاريع الحماية الإجتماعية والتي تمكن كل مواطن من “الإستفادة من خدمات المستشفيات واقتناء الأدوية من الصيدليات بأداء الفرق بين السعر المعتمد وتعويض التغطية الصحية، على أساس أن تستخلص الصيدليات والمستشفيات الباقي مباشرة من مؤسسات الضمان والحماية الإجتماعية التي ينخرط فيها حامل البطاقة”.

وفي السياق ذاته، قال الحبابي:”لتنزيل هذا الورش ووضع هذه البطاقة، يجب التنسيق بين مختلف المهن الصحية، كيف يمكن لنا الإشتغال اليوم دون إشراكنا في مثل هذه الأوراش”.

وتابع الإطار النقابي، أن “وزارة الصحة ينبغي أن تشرك الصيادلة في ورش تعميم الحماية الإجتماعية، من أجل تسريع تنزيل هذا المشروع الإستراتيجي”، معللا ذلك بـ”تنصيص الدستور على أهمية المقاربة التشاركية في صياغة السياسات العمومية بالبلد”.

هذا وشدد الحبابي على “ضرورة خوض إضراب وطني لتجاهل الوزارة لهذا القطاع بعد أن استنفذوا جميع الطرق والوسائل للنهوض بالقطاع” .