• تعيين خبيرة مغربية نائبة للمبعوث الأممي إلى سوريا.. من هي نجاة رشدي؟
  • في ظل ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية والمحروقات.. مطالب لأخنوش بتخفيض الضريبة على الدخل
  • واش ماء الروبيني وصلاتو الأزمة؟.. أخنوش يُعلن إحداث لجنة خاصّة بالماء الشروب
  • خاوة خاوة ديال بالصح.. إسرائيل غتبني 5 ديال السبيطارات فالمغرب
  • سخط وسط الحزب قبيل انعقاد المجلس الوطني ومطالب برحيل ساجد.. “العَّود” تلف!
عاجل
الأربعاء 01 يونيو 2022 على الساعة 23:00

وزير الدفاع الإسرائيلي جاي للمغرب.. القضية فيها صواريخ “كروز”؟

وزير الدفاع الإسرائيلي جاي للمغرب.. القضية فيها صواريخ “كروز”؟

يُرتقب أن يزور وزير الدفاع الإسرائيلي،  بيني غانتس، المغرب، خلال هذا الأسبوع، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام إسرائيلية.

وأضافت المصادر ذاتها أن المسؤول الإسرائيلي سلتقي خلال زيارته إلى المغرب مع الوزير المنتدب المكلف بالدفاع الوطني، عبد اللطيف لوديي.

كما سيلتقي غانتس، صحيفة “وازكام” العبرية، بوزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة.

وفي الوقت الذي لم يعلن فيه الجانبان بشكل رسمي عن الزيارة المرتقبة أو جدول أعمالها، رجحت مصادر إعلامية أن تكون الزيارة خطوة جديدة لتعزيز التعاون الأمني والعسكري بين البلدين.
وكانت صحيفة “ديفينسيا” المختصة في الشؤون العسكرية، كشفت أن المغرب باشر مفاوضاته المتعلقة باقتناء صاروخ “كروز” الإسرائيلية، من أجل تعزيز ترسانته الحربية لسلاح الجو الملكي وتحديث مقاتلاته بأحدث الكترونيات الطيران والرادارات وأنظمة الاستشعار.

وقالت الصحيفة إن المغرب مهتم بشراء نظام الدفاع الصاروخي المخصص لاعتراض وتدمير الصواريخ قصيرة المدى والطائرات المسيرة والقذائف، لتعزيز قدراتها الدفاعية وحماية الجدار الرملي في الصحراء المغربية، لمنع هجمات من جانب “جبهة البوليساريو”، وأيضا لحماية المناطق المدنية والعسكرية ذات الطبيعة الحساسة.

ودخل المغرب واسرائيل في مجموعة من الصفقات لصناعة الأسلحة واقتنائها، وتظل أهمها تطوير طائرات بدون طيار المعروفة باسم “كاميكاز”.
وكان المغرب وإسرائيل وقع، في نونبر الماضي، اتفاق-إطار للتعاون الأمني “غير مسبوق”، وذلك خلال زيارة هي الأولى من نوعها لوزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إلى المملكة. رسم الاتفاق، الذي وقعه غانتس وعبد اللطيف لوديي، التعاون الأمني بين البلدين “بمختلف أشكاله” في مواجهة “التهديدات والتحديات التي تعرفها المنطقة”.

وسيتيح للمغرب اقتناء معدات أمنية إسرائيلية عالية التكنولوجيا بسهولة، إضافة إلى التعاون في التخطيط العملياتي والبحث والتطوير.

ووصف غانتس الاتفاق بأنه “أمر مهم جداً، سيمكننا من تبادل الآراء وإطلاق مشاريع مشتركة وتحفيز الصادرات الإسرائيلية” إلى المغرب.