• تزامنا مع بدء عمليات التلقيح.. منظمة الصحة العالمية تكشف موعد الموجة الثالثة لكورونا
  • “كاسحات الثلوج” لفك العزلة.. وزارة النقل تُخصص أكثر من 900 من المعدّات
  •  “شتاء دافئ للجميع”.. توزيع أغطية وملابس وأحذية في بني سيدال
  • العثماني: تحرك المغرب في الكركرات فاجأ خصوم الوحدة الترابية… وأسقط أوهام البوليساريو
  • بايتاس كيقطر الشمع: ما كايناش ماما فرنسا… ولدك تقريه فديكارت وولد زحيلكة…!!
عاجل
الإثنين 26 أكتوبر 2020 على الساعة 22:19

وزير التجارة الفرنسى: لا نخشى ولا نتوقع مقاطعة المغرب لمنتجاتنا

وزير التجارة الفرنسى: لا نخشى ولا نتوقع مقاطعة المغرب لمنتجاتنا

قال وزير التجارة الفرنسي، فرانك ريستر، اليوم الاثنين (26 أكتوبر)، إن باريس “لا تخشى ولا تتوقع احتمال مقاطعة المغرب للمنتجات الفرنسية” على خلفية دعوات وحملات نبذ المنتج الفرنسي.

وأكد الوزير الفرنسي أن بلاده لا تعتزم مقاطعة المنتجات التركية، وستواصل المحادثات والعلاقات مع تركيا ورئيسها.

وتواصلت في الأيام الأخيرة الدعوات عبر وسائل التواصل الاجتماعي في المغرب لمقاطعة المنتجات الفرنسية، وتصدر وسم # مقاطعة_المنتجات_الفرنسية قائمة الأكثر رواجا على “تويتر” في المغرب، منذ يوم الجمعة، وتفاعل معه الآلاف.

وكان أردوغان حث الأتراك، اليوم الاثنين، على مقاطعة البضائع الفرنسية وانضم بذلك لدعوات من دول إسلامية حول العالم لمقاطعة السلع الفرنسية احتجاجا على نشر رسوم مسيئة للنبي محمد.

إقرأ أيضا:باريس تدعو إلى وقف المقاطعة وأردوغان يرد: لا تشتروا المنتوجات الفرنسية (فيديو)

ومن جهتها، طالبت وزارة الخارجية الفرنسية، في وقت سابق، الدول الإسلامية بالتخلي عن مقاطعة المنتجات التي تتم صناعتها في فرنسا على خلفية التوتر الحاصل، واعتبرت أن “هذه الدعوات للمقاطعة غير مبررة ويجب وقفها فورا”.

إقرأ أيضا:وزارة الخارجية الفرنسية: دعوات مقاطعة منتوجاتنا صادرة عن أقلية متطرفة ويجب أن تتوقف فورا

وفى وقت سابق، أعلنت وزارة الخارجية المغربية، أن “المملكة تندد بالأعمال المسيئة التي تعكس عدم نضج أصحابها”، مؤكدة أن “الحرية تنتهي حيث تبدأ حرية الآخرين ومعتقداتهم”.

وأضافت الوزارة أنه “لا يمكن لحرية التعبير، لأي سبب من الأسباب، أن تبرر الهجوم غير المبرر على الدين الإسلامي، الذي يبلغ معتنقوه عبر العالم أكثر من ملياري شخص في العالم”.

إقرأ أيضا:اعتبر أن حرية التعبير لا تبرر الاستفزاز.. المغرب يدين بشدة الإمعان في نشر رسوم الكاريكارتير المسيئة