• الموندياليتو.. بعثة فلامنغو البرازيلي وصلات للمغرب
  • خمس جهات تتصدر معدلات البطالة.. 24 ألف خَدْمَة مشات!
  • والدة التهامي بناني: عندنا دلائل مهمة غادي نحطوها قريبا… وما غنستسلم حتى تبان الحقيقة
  • بسبب “الموندياليتو”.. منع السير والجولان في عدد من شوارع الرباط
  • ألباريس: المغرب شريك استرتيجي ويحظى بالأولوية ضمن السياسة الخارجية لإسبانيا
عاجل
الثلاثاء 13 ديسمبر 2022 على الساعة 18:00

وزارة الأوقاف تدعم أسود الأطلس بطريقتها الخاصة: ديرو النية… (صورة)

وزارة الأوقاف تدعم أسود الأطلس بطريقتها الخاصة: ديرو النية… (صورة)

تزامنا مع الانجازات التي يحققها المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم في بطولة كأس العالم قطر 2022، وتمكنه من بلوغ نصف النهائي، عبرت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عن دعمها لأسود الأطلس.

وتماهت وزارة الأوقاف مع مقولة المدرب وليد الركراكي، “ديرو النية”، التي تميمة المنتخب المغربي خلال مساره بمونديال قطر، مستحضرة الحديث القائل: “إنما الأعمال بالنية”.

وجاء في منشور على صفحة الوزارة على الفايس بوك: “عن عمر ابن الخطاب رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: “إنما الأعمال بالنية، وإنما لامرئ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه”. وفي بعض ألفاظ البخاري: “ولكل امرئ ما نوى”.

وأرفقت الوزارة هذه التدوينة بهاشتاغ جاء “#صحيح_البخاري_ومسلم”، و”#ديرو_النية”، و”#المنتخب_المغربي” و”#كأس_العالم”، و”#أسود_الأطلس”.

وتفاعل الكثيرون مع منشور وزارة الأوقاف، وعلق أحدهم: “حنا دايرين النية و إن شاء الله نجيبو كأس العالم”، وجاء في تعليق آخر: “من أروع ما صرح به البطل وليد الركراكي قوله: ديروا النية… كنا نقول: من أسوأ ما حل بالأمة أنه مابقات نية ! ويبدو أن الركراكي احيا ظاهرة النية التي بها ينزل المطر وبها ينمو الحرث والزرع وبها يزكو النسل وبها تستقر الأسر وبها تفلح التجارة وبها سنفوز بكأس العالم وبها سيظهر الحق ويزهق الباطل إن شاء الله تعالى”.

وكان الركراكي خاطب في إحدى خرجاته الإعلامية، الجمهور المغربي قائلا: “يلا درتو النية، الكرة ضرب في البوطو وترجع”.

وتحدث الركراكي في كثير من الحوارات الصحفية عن رضا والديه، كسبب مباشر في كل الإنجازات التي يحققها، معتبرا أن “رضا الوالدين وراء كل نجاح”، قائلا: “كلشي من رضاة الوالدين، تهلاو في وليديكم، وديرو النية والله ما غاديش يخيبكم”.

والتقطت الكاميرات عقب مباراة المنتخب المغربي ونظيره الإسباني بملعب “المدينة التعليمية”، تقبيل الركراكي لرأس والداته، عقب الانتصار التاريخي للمنتخب الوطني، في ثمن نهائي المونديال.