• الجنرال الفاروق.. كفاءة عسكرية بنصف قرن من الخبرة
  • بخصوص مسؤولية الجزائر عن محنة المحتجزين في مخيمات تندوف.. المغرب يسائل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين
  • أمام النيابة العامة.. ضحية التحرش في طنجة تتنازل للمتورطين
  • دارو ليه “شمس العشية”.. 7 أحزاب تعلن تحالفا لإبعاد شباط عن عمودية فاس
  • قبل نقلهما إلى المغرب.. مراسم إغلاق ثوابيت جثماني السائقين المغربيين
عاجل
الأربعاء 01 سبتمبر 2021 على الساعة 11:00

وجه أصابع الاتهام إلى حزب سياسي.. البام في جهة سوس يشكي استعمال المال “البشع والفظيع” في الحملة الانتخابية

وجه أصابع الاتهام إلى حزب سياسي.. البام في جهة سوس يشكي استعمال المال “البشع والفظيع” في الحملة الانتخابية

عبرت الأمانة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة في جهة سوس ماسة عن إدانتها لـ”سلوكات مرشحي ومسؤولي، أحد الأحزاب السياسية في الجهة، الخارجة عن كل القوانين وأخلاقيات التنافس الشريف، واستعمال المال البشع والفظيع لاستمالة الناخبين”.

وأفاد بلاغ الأمانة الجهوية “أنه في إطار تتبعنا لمختلف تطورات الحملة الانتخابية بالجهة، بلغ إلى علمنا حجم المال البشع والفظيع المستعمل في انتخابات جهة سوس ماسة من طرف هذا الحزب السياسي، تارة للضغط على مناضلينا واستمالتهم طيلة فترة إيداع الترشيحات للترشح بلون هذا الحزب، وتارة أخرى للضغط عليهم من أجل الانسحاب من الحملة الانتخابية كما يقع اليوم بتزينيت وتارودانت وغيرها، وتارة أخرى بالتهديد بالعنف كما حصل في تالوين وأيت ايعزة وغيرها”.

وعبرت الأمانة الجهوية، في بيانها، عن رفضها “المطلق لاستعمال نفس الطرف السياسي لوسائل احتيال في الحملة الانتخابية، ومنها توزيع بطائق شبيهة بالبطائق البنكية، مكتوب عليها بالبند العريض “احتفظا بالبطاقة” في تظليل للمواطنين بأن الأمر يتعلق بتحويلات مالية مستقبلا، وغيرها من وسائل التحايل والإغراءات غير المسبوقة”.

كما أدانت الأمانة الجهوية في ذات البلاغ، “بعض منزلقات العنف الممارس في هذه الحملة، وتضامنها المطلق مع ضحايا هذا الترهيب الخطير والبعيد كل البعد عن أخلاقيات وديمقراطية الانتخابات”.

وأشادت الأمانة الجهوية بسوس “بمختلف الجهود الجبارة والنوعية التي قام بها مناضلو ومناضلات البام بمختلف أقاليم جهة سوس ماسة، حيث تمكنوا من القيام بتغطية حوالي 90 في المائة من الترشيحات بمختلف الجماعات، بتشاور وتواصل جماعي”.

وفي هذا الإطار دعت الأمانة الجهوية “جميع مناضلات ومناضلي ومرشحات ومرشحي الحزب بالجهة إلى مواصلة الحملة الانتخابية بشكل مسؤول وهادئ، يعتمد التواصل المباشر مع مختلف المواطنات والمواطنين بالجهة، وفي احترام تام للقوانين وللتدابير الاحترازية الموصى بها في مواجهة جائحة كورونا، وعدم الانجرار لكل السلوكات المنافية للقانون ولقواعد التنافس الشريف والنزيه”.