• البروفيسور الإبراهيمي: الحجر المنزلي ما صالحش للمغرب… السيد كيدير التيست ويمشي يجلس فقهوة!
  • مرت عليها 300 سنة.. احتفاء بذكرى العلاقات المغربية – البريطانية
  • غير ب”ميكسي” تفوت ميسي.. إشادة كبيرة بالنصيري بعد صدارة هدافي الدوري الإسباني
  • البروفيسور الإبراهيمي: أنا خريج المدرسة العمومية… وسعيد جدا أنه ملي جات كوفيد قدرت نعاون بلادي (فيديو)
  • إدارة السجن المحلي العرجات 2 تكذب الأخبار الزائفة حول معطي منجب
عاجل
الأربعاء 13 يناير 2021 على الساعة 18:03

والد الطفل عدنان بعد إدانة قاتل ابنه بالإعدام: وأخيرا… هاد الحكم اللي كنا كنتسناو وهاد الشي اللي كيستحق (فيديو)

والد الطفل عدنان بعد إدانة قاتل ابنه بالإعدام: وأخيرا… هاد الحكم اللي كنا كنتسناو وهاد الشي اللي كيستحق (فيديو)

في تعليقه على حكم الإعدام الصدر في حق ابنه، عدنان بوشوف، الذي هزت قضيته الرأي العام المغربي، قال محمد بوشوف، “وأخيرا، وبعد مدة ديال 4 شهور، كنا كننتظرو هاد الحكم بفارغ الصبر، والحمد لله أخيرا نطقت المحكمة الموقرة بهذا الحكم، اللي تقبلناه بفرحة، وهاد الشي اللي كنا كنتسناو”.

وأضاف الأب محمد، في تصريح لبرنامج إذاعي، “الجزاء من جنس العمل، ومن قتل يقتل، هاد الشي اللي كيستحق، باش المجتمع يتظهر من هاد المجرمين اللي عايشين معانا، هاد الشي اللي كيستحق”.

وأشار الأب إلى أن المتهم اعترف بالمنسوب إليه، موضحا: “المجرم راه معترف بهاد الشي اللي كيدير… أنا الجلسة ما قدرتش ندخل ليها، كأب ما قدرتش نتمالك الشعور ديالي والانفعالات ديالي”، لافتا إلى أن أسرة المتهم لم تتقدم لهم “بأي طلب للمسامحة”.

وتابع محمد بوشوف: “حنا باقين متبعين المسطرة وما غنتخلاوش على خق ولدنا وغيكون خير إن شاء الله”.

وكانت محكمة الاستئناف في طنجة قضت، منتصف ليلة الأربعاء (13 يناير)، بالإعدام في حق المتهم الرئيسي في قضية قتل الطفل عدنان بوشوف، فيما تم ومعاقبة المتهمين الثلاثة الآخرين بأربعة أشهر حبسا نافذة، وغرامة ألف درهم.

وحسب مصدر مطلع، فإن المتهم الرئيسي (ع.ح)، أدين بقتل الطفل عدنان بوشوف، مع سبق الإصرار والترصد والتغرير وهتك عرض قاصر دون 12 سنة والاختطاف والاحتجاز المقرون بطلب فدية والتمثيل بجثة وإخفاء معالم الجريمة.

وأضاف المصدر ذاته، أن المتهمين الآخرين أدينوا بعدم التبليغ عن الجريمة رغم علمهم بحدوثها.

وتعود قضية الطفل عدنان إلى شهر شتنبر الماضي، حين اختفى المعني بالأمر، ليتم العثور على جثته في حديقة قرب منزل عائلته، ليتضح بناء على التحقيقات أنه كان ضحية جريمة قتل وهتك عرض من طرف أحد الشباب.