• “دويتشه فيله” الألمانية و”قائمة الممنوعات” في تغطية الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين.. سلّم لي على الموضوعية والمهنية والحياد
  • بثنائية.. الدولي المغربي يوسف العربي يقود فريقه أولمبياكوس إلى حسم ديربي اليونان
  • رحيل رائد من رواد التمثيل المسرحي والتلفزيوني والسينمائي.. الملك يعزي أسرة المرحوم حمادي عمور
  • غادي تبقى توصلكم مع الربعة.. وزارة الصحة تحتفظ بالصيغة “المرقونة” لحصيلة كورونا
  • أزمة الماء في الجزائر.. النظام سد الروبيني وحلو خوفا من مسيرات العطش
عاجل
الإثنين 21 ديسمبر 2020 على الساعة 17:19

واش لقاحات كورونا غتبقى صالحة مع السلالة الجديدة؟.. خبير مغربي يجيب

واش لقاحات كورونا غتبقى صالحة مع السلالة الجديدة؟.. خبير مغربي يجيب

أكد الدكتور الطيب حمضي، طبيب وباحث في السياسات والنظم الصحية، أن فيروس كورونا المستجد عرف عده تحولات منذ ظهوره.
وقال حمضي في منشور له توصل به موقع “كيفاش”، إن “فيروس كورونا المستجد عرف عدة تحولات منذ ظهوره قبل سنة، وخبراء الفيروسات يؤكدون أن هذا الفيروس هو من النوع المستقر نوعا ما مقارنة مثلا مع فيروس الإنفلونزا الموسية الذي يعرف تحولات أكبر وأكثر من كورونا المستجد”.
وأضاف حمضي “ولكن حين يتعلق الأمر بفيروس وراء جائحة عالمية هناك تتبع دقيق لأي تحول مهما كان صغيرا في الفيروس، لأنه إذا وقع تحول كبير في الفيروس، قد يكون له تأثير على مسار الجائحة برمتها”.
وتابع حمضي أنه “بالنسبة إلى السلالة التي تم اكتشافها مؤخرا في بريطانيا فهي سلالة تنتشر بسرعة أكبر من السلالة التي كانت سائدة، بحيث يقول الخبراء حسب الملاحظات والأرقام الأولية إن السلالة الجديدة هي أكثر سرعا في الانتشار بنسبة تصل إلى 70% من السلالة قبلها. وهذا يطرح مشكلا كبيرا في المجهودات التي تهدف إلى محاصرة الفيروس سواء على المستوى المحلي والوطني أو الدولي يعني على المستوى العالمي”.
ويقول خبراء كذلك، حسب الدكتور حمضي، إن معدل التكاثر Rt ازداد بنسبة 0.4 نقطه مع السلالة الجديدة، مؤكدا أن هذا كذلك له تاثير على درجه التحكم في المرض وفي الوباء.
وتابع حمضي أن “الخبراء يقولون ليس هناك أي خطورة إضافية أو درجة فتك أكثر أو نسبة إماتة أكثر مع السلالة الجديدة وهذا شيء مطمئن”، مضيفا أن “الإصابة بهذه السلالة يمكن تشخيصها كذلك وتتبعها بنفس طرق والوسائل المعروفه لحد الساعة، وليس هناك أي حاجة للابتداع واكتشاف وسائل جديدة للكشف وتشخيص الإصابة بكوفيد 19 مع السلالة الجديدة”.
وبخصوص اللقاحات المكتشفة حاليا، قال حمضي، إنها “تبقى صالحة مع السلالة الجديدة، مضيفا “طبعا الخبراء الأوروبيون كان يتحدثون عن لقاح فايزر الذي اعتمدوه كأول لقاح سيستعملونه. ولكن يمكن بشكل عام من الناحية العلمية يمكن القول أن اللقاحات المتوفرة حاليا ستبقى فعالة ضد السلالة الجديدة، بحيث عموما المختبرات حين تقوم بابتكار لقاح منذ البداية يركز الخبراء على أجزاء الفيروس الأقل عرضة للتغيرات، دون أي ضمانات 100% طبعا”.