• بسبب الأحجار الآيلة للسقوط.. انقطاع مؤقت لحركة السير بين إملشيل وتنغير
  • بالصور من تراگونا الإسبانية.. مغاربة في وقفة تضامنية تحت شعار “ما تقيش رايتي” 
  • بوريطة: “الاجتماع الليبي” في طنجة سابقة طال انتظارها… وآن الأوان لتجاوز الانقسام وإفساح الطريق للأخوة والسلام
  • أول بلد غير عربي وغير إفريقي.. هايتي تقرر فتح قنصلية عامة لها في الداخلة
  • ماشي غير الأرقام المقلقة اللي كاينة.. مؤشر توالد حالات الإصابة بكورونا تراجع إلى 9، 0
عاجل
السبت 14 نوفمبر 2020 على الساعة 21:00

واش فابور؟ واش إجباري؟ فين غيديرو لينا الجلبة؟… معلومات مهمة عن حملة التلقيح ضد كورونا

واش فابور؟ واش إجباري؟ فين غيديرو لينا الجلبة؟… معلومات مهمة عن حملة التلقيح ضد كورونا 

كشف سعيد متوكل، عضو اللجنة العلمية والتقنية الوطنية لدى وزارة الصحة، معلومات مهمة حول الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا.

وقال الدكتور متوكل، خلال استضافته في برنامج “بدون لغة خشب”، أمس الجمعة (13 نونبر)، على إذاعة “ميد راديو”، “قبل انطلاق الحملة، كاينة مراحل، خاص اللقاح يوصل وخاصو يتخزن، عاد نخرجو بيه للمواطن وما يفقدش المفعول ديالو، وغيكون الفاكسان للفئات الهشة والعاملين في الصفوف الأامية، بحكم أنهم هم المعرضين أكثر للمرض”.

وأوضح البروفيسور أن اللقاح سيكون على مرتين، “غنديرو الحقنة الأولى ونتسناو تقريبا 28 يوم عاد الحقنة الثانية، وكنتبعو الإنسان، وهنا كتبقى اليقظة الوبائية متبعة… حنا أمام مرض جديد ولقاحات جديدة، ملي غنديروها على بزاف دالناس غيبانو أثارها الإيجابية، وممكن يبان ما هو سلبي، الجلبة ماشي نديروها ليك ونخليك غيكون تتبع للحالة ديالك”.

وعن موضع الحقن، أشار الدكتور متوكل إلى أن البرتوكول الخاص باللقاح هو ما سيبن موضع التطعيم.

وأكد المتحدث أن اللقاح غالبا سيكون بالمجان، نافيا أن يكون إجباريا، قائلا: “فالأخلاقيات الطبية ما كايناش شي حاجة إجبارية، خاص المريض يكون موافق وعلى بينة، وخاص المسؤولين ينورو المريض ويشرحو ليه أشنو إيجابيات اللقاح وعلاش غنديروه، وخاص الناس اللي كيتوجه للمواطنين باش يشرحو ليهم تكون عندهم مصداقية وسهولة فالإقناع والتبليغ والصدق”.

وأضاف الرئيس السابق لقسم الإنعاش الطبي في المستشفى الجامعي ابن رشد في الدار البيضاء، “حنا أمام جائحة عندها انعكاسات صحية صعيبة، وما عندناش دواء فعال معترف به، كتبقى عندنا بادرة اللقاحات، يلا ما درتش اللقاح وأنا طبيب غنعادي المرضى ديالي، وهنا كاين المسؤولية الفردية والمسؤولية الجماعية”.

وقال: “غدا يلا بدينا الفاكسان وبان لينا شي واحد فيه مشكل راه غنتبعوه، ماشي غنديرو اللقاح ونقولو الإنسان سير، راه غيكون تتبع”.