• بعد أدائه الجيد أمام الشيلي.. أندية إيطالية حطّات العين على الصابيري
  • شحال كيربحو شركات المحروقات في المغرب؟.. مجلس المنافسة يجيب
  • كورونا في المغرب.. انتشار ضعيف جدا للفيروس
  • مطالب بوقف زراعتها.. الحكومة تمنع الدعم عن الدلاح والأفوكا والحوامض
  • دار حالة بالكاميو ديالو فالمرسى.. أمن كازا يوقف سائقا مخمورا
عاجل
الخميس 14 أبريل 2022 على الساعة 19:00

هددوا بخوض إضراب وطني إذا استمر إغلاق باب الحوار.. الممرضون ينظمون وقفات احتجاجية رمضانية

هددوا بخوض إضراب وطني إذا استمر إغلاق باب الحوار.. الممرضون ينظمون وقفات احتجاجية رمضانية

أعلنت النقابة المستقلة للممرضين تنظ يم وقفات احتجاجية رمضانية إقليمية ومحلية، أيام 19 و20 و21 و22 أبريل الجاري، بكل ربوع المملكة.

وهددت النقابة، في بلاغ لها توصل به موقع “كيفاش”، بخوض إضراب وطني ثان، في حال استمرار غلق أبواب الحوار مع وزارة الصحة والحماية الاجتماعية.

وإلى جانب الوقفات الاحتجاجية الإقليمية، أوضحت النقابة أنه ستتم مباشرة الاحتجاج الرمضاني الليلي ما بين 25 و28 أبريل الجاري بكل المرافق الصحية.

وأضاف البلاغ أن الممرضون مستمرون في تكثيف حملة الالتزام بالمهام التمريضية، دون غيرها من المهام، مع الاستمرار أيضا في حملة مقاطعة “الديباناج” بقطاع الصحة.

وأوضحت النقابة أن هذه الخطوات الاحتجاجية جاءت دفاعا عن ملفها المطلبي “المشروع المستحق”، وعلى رأسه “الهيأة الوطنية ومصنف الأعمال والتعويض عن الأخطار المهنية وترجمة المطالب العادلة لكل الفئات خاصة المتضررة منها وتحصين المكتسبات من داخل منظومة قانون الوظيفة العمومية الصحية”.

وكان التنسيق النقابي الرباعي عقد، أمس الأربعاء (13 أبريل)، اجتماعاً مع وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت طالب، تم خلاله التداول في عدد من النقط المتعلقة بتطورات الحوار الاجتماعي القطاعي، والتفاوض بشأن الملف المطلبي للعاملين بقطاع الصحة ومشروع قانون الوظيفة الصحية، وإصلاح المنظومة الصحية عموماً.

وأوضح التنسيق النقابي، الذي يضم كل من الجامعة الوطنية للصحة التابعة للاتحاد المغربي للشغل، والجامعة الوطنية لقطاع الصحة، التابعة للاتحاد الوطني للشغل، النقابة الوطنية للصحة، التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والنقابة الوطنية للصحة التابعة للفدرالية الديمقراطية للشغل، بأن الوزارة بصدد تفعيل وتنزيل مضامين اتفاق 24 فبراير 2022 بين الحكومة والنقابات الصحية من خلال تعديل المراسيم المتعلقة بها (مراسيم الأطباء والممرضين والملحقين العاملين والتعويض عن الأخطار) وذلك بتنسيق مع وزارة المالية والأمانة العامة للحكومة.

وأكد التنسيق النقابي أن النقاش والتفاوض حول النقط المطلبية الأخرى في العلاقة مع الوظيفة في قطاع الصحة سوف يستأنف قريباً.