• الملك في برقية إلى الرئيس الموريتاني: علاقاتنا العريقة ستزداد متانة ورسوخا
  • الصحراء المغربية.. رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية يعبر عن تضامنه مع المغرب
  • من نيامي ..وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي يشيدون بجهود الملك محمد السادس في حماية القدس والمقدسات الإسلامية
  • مدير مقر التجمع الوطني للأحرار: لست الفتى المدلل لعزيز أخنوش
  • رئيس الحكومة الإسبانية: إسبانيا بدأت مرحلة نهاية وباء كورونا
عاجل
الثلاثاء 17 نوفمبر 2020 على الساعة 10:00

ها المعقول.. المغرب سيبدأ إنتاج وتسويق لقاح كورونا

ها المعقول.. المغرب سيبدأ إنتاج وتسويق لقاح كورونا

بعد أيام قليلة من إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا، يستعد المغرب لإنتاج وتسويق لقاح مضاد لكورونا، بعد نيل التراخيص للتسويق في المملكة من مديرية الأدوية في وزارة الصحة.

وأفادت صحيفة “الأحداث المغربية”، في عددها الصادر اليوم الثلاثاء (17 نونبر)، بأن المغرب سيصير، في شهر دجنبر المقبل، بلدا منتجا للقاح ضد فيروس كورونا المستجد، لتسويقه لبقية بلدان القارة الإفريقية ودول الجوار.

وأشارت اليومية إلى أنه من المتوقع أن يبدأ تصنيع اللقاح في المغرب من طرف شركة “سوطيما”، وهي مجموعة متخصصة في مجال صناعة وتسويق الدواء ببلدان إفريقيا الفرنكوفونية وبدول الخليج ودول عربية وأوروبية أخرى، وتمثل 33 مختبرا عالميا فوض لها تسويق منتجاتها الدوائية، وهي شركة علمية مدرجة في سوق الدار البيضاء منذ فبراير 2005، تعمل في قطاع المستحضرات الصيدلانية وعلوم الحياة مع التركيز على الأدوية، وتوجد في السوق منذ 1976.

وحصل المغرب من جمهورية الصين الشعبية على ترخيص رسمي يسمح له بتصنيع اللقاح المضاد لفيروس كورونا الذي قامت شركة “سينوفارم” باختراعه، وتوزيعه بعد ذلك على البلدان الإفريقية.

ولن يكتفي المغرب بشراء اللقاح الصيني بل سيكون أيضا شريكا فيه، باعتباره قد شارك في المرحلة الثالثة المرتبطة بالتجارب السريرية لهذا اللقاح، والتي شارك فيها زهاء 600 متطوع مغربي دون تسجيل أي مضاعفات على المتطوعين المغاربة.

ويرتقب أن يبدأ توفير جرعات اللقاح الصيني فس المغرب، ابتداء من نهاية دجنبر المقبل، على أن يتم الشروع في التلقيح ضد فيروس كورونا بالتدريج حسب الأولوية.

وكان وزير الصحة، خالد آيت الطالب، كشف عن تمكن المملكة من توفير الكمية الكافية من جرعات اللقاح، موضحاً أنه لن يكون هناك أي خصاص على مستوى المخزون.

ومن أجل ذلك، يورد الوزير، أن المملكة أبرمت شراكات مُعددة في هذا المجال، إذ لن تقتصر عى شراء اللقاح الصيني.

وكان المغرب وقّع اتفاقيتي شراكة مع المختبر الصيني سينوفارم (CNBG) في مجال التجارب السريرية حول اللقاح المضاد لـ(كوفيد 19)، ومن المقرر أن يتسلم المغرب، هذا الشهر، دفعة مكونة من 10 ملايين جرعة من هذا اللقاح الصيني.

وإضافة إلى ذلك، اتفق المغرب مع مُختبر “أسترا زينيكا” (السويدي ـ البريطاني) للحصول على 17 مليون جرعة، مع إمكانية اقتناء 3 ملايين جرعة أخرى عند الحاجة أو أكثر من ذلك.

كما تعاقدت المملكة أيضاً مع شركة “آر-فارم” الروسية، من أجل تمكين المملكة من جُرعات من اللقاح الروسي ضد كورونا.