• القراية في الشينوا.. تقديم أزيد من 500 ملف يهم منح دراسية لشباب مغاربة
  • لشكر كيقطر الشمع على البيجيدي: اللهم لا شماتة! (فيديو)
  • مابقاوش باغيين الفرونسي.. حملة افتراضية لاعتماد الإنجليزية بدل الفرنسية في المغرب
  • البطولة الوطنية.. الرجاء ينتصر على أولمبيك خريبكة (صور)
  • سيدي بنور.. عبد المعيد أسعد عن حزب التجمع الوطني للأحرار يترأس المجلس الجماعي
عاجل
الإثنين 13 سبتمبر 2021 على الساعة 13:30

موقع جزائري: تنظيم إرهابي مقرب من المخابرات الجزائرية وراء عملية تصفية سائقين مغربيين

موقع جزائري: تنظيم إرهابي مقرب من المخابرات الجزائرية وراء عملية تصفية سائقين مغربيين

أجمعت عدد من الصحف المالية على أن حادث مقتل سائقين مغربيين بالرصاص له خلفيات سياسية، مستبعدة أن يكون له علاقة بلصوص أو قطاع طرق.
وتساءلت وسائل الإعلام عن سبب وقوع هذا الحادث في هذا التوقيت بالذات، علما بأن عمليا التبادل التجاري التي يؤمنها عدد من سائقي الشاحنات بين المغرب ومالي، ظلت متواصلة ومؤمنة حتى في ظل الانقلاب الأخير الذي وقع بمالي.
وفي سياق آخر نقل موقع “الجزائر تايمز”، الجزائري معلومات وصفها بالموثوقة، قال من خلالها أنه تم تسجيل تحركات مشبوهة لمجموعة من أتباع تحرير ماسينا الإرهابية، وهي منظمة مقربة جدا من المخابرات الجزائرية.
ووفق ذات المصدر فإن المخابرات الجزائرية هي الممول الرئيسي لهذه الجماعة، التي تتخد من الشمال المالي موطنا وقاعدة خلفية لجميع تحركاتها في المنطقة، حيث تقوم بتسليحها، وتستعملها لتنفيذ عمليات إرهابية لفائدتها، سواء في مالي أو موريطانيا.
وتصنف جبهة تحرير ماسينا كتنظيم سلفي متطرف يتبنى استراتيجية تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي وله علاقة وطيدة مع المخابرات الجزائرية، و تعمل أيضا مع جماعة أنصار الدين التي يتزعمها ”رجل الجزائر القوي وسفير ثكنة بن عكنون للأعمال الإرهابية في الساحل” إياد أغ غالي، وهو شخصية بارزة في الحركة الشعبية لتحرير أزواد قالت عنه صحيفة “لوموند” إنه يحظى بحماية الجزائر ويقيم في بلدة تين زواتين إحدى بلديات ولاية تمنراست، على الحدود مع مالي مع عائلته، وشارك في المفاوضات التي رعتها الجزائر بين الحركة وحكومة باماكو في التسعينيات.
واعتبر الموقع أن الغاية من هذه العملية، هو إيقاف النشاط التجاري المغربي نحو إفريقيا لضرب عصب الشريان التجاري الحيوي المغربي في القارة السمراء في حرب بالوكالة لصالح دول أوروبية تسعى للهيمنة من جديدة على النشاط التجاري في القارة الإفريقية.