• نجاة رجوي للعثماني: قرارات الحكومة على راسنا… ويلا عندك شي وقيتة ضرب طليلة على القهاوي
  • للمرة الثانية على التوالي.. نهضة بركان في نهائي الكونفدرالية الإفريقية بعد الفوز على حسنية أكادير
  • دَّا حماد.. قصة “أمغار” الذي وهب حياته للأمازيغية
  • في دجنبر المقبل.. الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين تنظم “المناظرة الوطنية للصحافة”
  • العثماني فرحان بالحكومة: لا نتخذ القرارات إلا إذا كانت ضرورية… وحققنا إنجازات تدعو إلى الفخر
عاجل
الإثنين 21 سبتمبر 2020 على الساعة 20:14

مهووس جنسيا ويكره ضحاياه بالضرب لممارسة الجنس.. اعترافات مقززة لفقيه طنجة

مهووس جنسيا ويكره ضحاياه بالضرب لممارسة الجنس.. اعترافات مقززة لفقيه طنجة

اعترف فقيه “الزميج” بشكل صريح بجميع الأفعال التي قام بها المتعلقة باغتصاب 8 فتيات قاصرات و4 أطفال ذكور.

واعترف الفقيه، المتزوج والأب لولدين، في محضر رسمي للدرك الملكي، يتوفر موقع “كيفاش” على نسخة منه، بأن لديه رغبات جنسية “غير سوية”، وأنه يميل جنسيا إلى الأطفال.

وتابع الفقيه المعتقل في تصريحاته المثيرة: “وصل بي هذا السلوك والانحراف إلى حد الهوس”.

وأقر الموظف الديني، الذي اشتغل لسنوات يحفظ القرآن لبنات وأبناء قريته ضواحي ملوسة، أنه كان يقوم بضرب الضحية حين ترفض أن يعتدي عليها جنسيا، وأضاف: “كنت أستغل سلطتي كمدرس ومعلم ديني لإرغام الضحية على ممارسة الجنس معي”.

وبدأت أول أمس السبت، أولى جلسات محاكمة المتهم في القضية البشعة التي هزت الرأي العام الوطني نهاية الأسبوع الماضي.

ويواجه الإمام المشتبه به في اغتصاب عدة قاصرات، تهم “جناية هتك عرض قاصر بالعنف دون سن 18، مع “افتضاض البكارة” واستغلال السلطة الدينية”.

وأوقف الإمام المذكور بناء على شكاية بهتك عرض قاصر تقدمت بها أسرة إحدى الضحايا للوكيل العام للملك في طنجة، مرفوقة بشهادة طبية تثبت فقدان الطفلة لعذريتها، وهو ما يؤكد تعرضها لاعتداء جنسي.