• بوادر انفراج الأزمة.. محامو الرباط يعودون إلى العمل بالمحاكم يوم الاثنين المقبل
  • أبو خلال: عازمون على تحقيق نتيجة إيجابية أمام إسبانيا والذهاب بعيدا في منافسات المونديال
  • سمحو فيهم صحاب “الگريمات” ديال الكيران.. “عمال محطة القامرة” مهددون بالتشرد ويواجهون المجهول
  • تبديد “أموال عمومية ضخمة”.. “حماة المال العام” يعتزمون اللجوء إلى القضاء للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن إغلاق “لاسامير”
  • القصر الملكي بالرباط.. جلالة الملك يترأس مراسيم تقديم البرنامج الاستثماري الأخضر الجديد للمجمع الشريف للفوسفاط
عاجل
الإثنين 24 أكتوبر 2022 على الساعة 23:38

من بعد الشوهة فالصحف الأمريكية.. البرلماني “اللي قادر يوصل المشة ديالو للبرلمان” يرد ويهدد باللجوء إلى القضاء

من بعد الشوهة فالصحف الأمريكية.. البرلماني “اللي قادر يوصل المشة ديالو للبرلمان” يرد ويهدد باللجوء إلى القضاء

رد الحبيب بن الطالب، المستشار البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، ورئيس غرفة الفلاحة بجهة مراكش ورئيس جامعة الغرف الفلاحية، على ما تضمنته تقارير صحفية أمريكية بشأنه، والذي وصف بـ”الفضيحة والشوهة”.

ادعاءات باطلة وتشهير

واعتبر المستشار البرلماني أن ما تم تداوله ضده “حملة مغرضة”، لافتا إلى أن القصاصات المتداولة نسبت إليه “ادعاءات باطلة”، وبأن هدفها التشهير به وبأسرته.

وقال بن الطالب، في بلاغ توضيحي توصل به موقع “كيفاش”، “تفاجأت بتداول بعض القصاصات عبر وسائل التواصل الاجتماعي مفادها أنني وخلال استقبالي بصفتي رئيسا للغرفة الفلاحية لجهة مراكش-أسفي لوفد من المستثمرين الإسرائيليين في إطار مهمة رسمية تتعلق بتبادل الخبرات في المجال الفلاحي، وهي القصاصات التي نسبت لي ادعاءات باطلة لا أساس لها من الصحة، كما أن تلك المادة المروجة ضدي وضد أسرتي تهدف إلى النيل مني والتشهير بأسرتي”.

حملة مغرضة

وأشار رئيس الغرفة الفلاحية لجهة مراكش أسفي إلى أنه “وبالنظر إلى الصيغة التي صيغت بها هذه المادة، فإنه يتضح أن هناك من يقف خلف ذلك”.

وعبر المستشار البرلماني عن استنكاره “هذه الحملة المغرضة” ضده وضد أسرته، معلنا أنه بصدد سلوك جميع المساطر قصد الكشف عن خلفيات وأهداف وظروف وملابسات هذه الإدعاءات.

قطة العائلة في البرلمان!!

وكانت تقارير إعلامية أمريكية قالت إن البرلماني بن الطالب خلال استضافة لوفد يضم مستثمرين إسرائيليين، في منزله في مراكش، تباهى بكونه برلماني معروف، ويشغل عدة مناصب، وبأنه استطاع أن يضمن مناصب لأفراد أسرته (ابنته فاطمة الزهراء برلمانية في مجلس النواب، وابنه عثمان برلماني في مجلس النواب، وزوجته رئيسة مجلس عمالة مراكش).

وذكرت الصحف الأمريكية التي تداولت الخبر، أن البرلماني تحدث بتفاخر للوفد الإسرائيلي عن نجاحه رفقة أسرته في الوصول إلى البرلمان، مشيرا إلى أنه ضمن لابنه عثمان وابنته فاطمة الزهراء بن الطالب، مشيرا إلى أن زوجته أيضا كانت عضوا في البرلمان لمدة 15 سنة، وهي تشغل الآن منصب رئيسة المجلس الإقليمي لمراكش.

وضمن حديثه، تضيف المصادر ذاتها، تكلم بن الطالب بسخرية عن طريقة وصوله إلى قبة البرلمان، قائلا: “إذا أردت أن أوصل قطة العائلة إلى البرلمان فبإمكاني ذلك”.

التحكم والثروة

وأشارت التقارير الصحيفية ذاتها إلى أن البرلماني أكد لضيوفه أنه “يتحكم في الانتخابات في جهة مراكش، وبأنه يوصل من يشاء إلى البرلمان”.

وكشفت التقارير ذاتها أن بن الطالب استطاع أن يراكم ثروة هائلة في وقت قصير، كما شغل منصب مدير تعاونية ”Le Bon Lait”، وهي إحدى أغنى التعاونيات بالمملكة، قبل إعلان إفلاسها تحت قيادته، ورفعت ضده دعوى قضائية من قبل آلاف العمال.

وأبرزت المصادر ذاتها أن “السياسيون أمثال بن الطالب، هم مثال يمكن أن يكون إحدى مسببات غياب ثقة الشباب المغربي في السياسيين؛ وهو أمر من مسببات ولادة حركة 20 فبراير في البلاد كون مثل هؤلاء يظنون بأنهم فوق القانون”.