• مساعدات إنسانية لفائدة الفلسطينيين.. مغادرة طائرة عسكرية ثانية في اتجاه القاهرة (صور)
  • بأمر ملكي.. طائرة عسكرية محملة بمساعدات عاجلة للفلسطينيين تغادر المغرب
  • حرب المغرب على الإرهاب.. تفكيك 210 خلايا إرهابية وإحباط أزيد من 500 مشروع تخريبي
  • استعدادا لمباراتي غانا وبوركينا فاسو.. وجوه جديدة من أوروبا في معسكر الأسود
  • من بينها المغرب.. الأنتربول يقود عمليتين لمكافحة المخدرات في إفريقيا والشرق الأوسط بالتنسيق مع 40 بلدا
عاجل
الجمعة 16 أبريل 2021 على الساعة 21:50

من أجل السلام في الصحراء.. حركة بديلة تدين البوليساريو وتطالب بالحوار

من أجل السلام في الصحراء.. حركة بديلة تدين البوليساريو وتطالب بالحوار

بعدما رأت النور قبل عام للتنديد بجرائم البوليساريو، تستمر حركة “صحراويون من أجل السلام”  و مؤسسها الحاج احمد باريكلا المعروف أيضًا باسم الحاج ولد احمد في النضال من أجل فضح الجرائم التي يقوم بها البوليساريو.

وبعدما كان الحاج احمد باريكلا المعروف أيضًا باسم الحاج ولد احمد ممثلا للبوليساريو في أمريكا اللاتينية وإسبانيا، أنشأ مع مجموعة من الصحراويين هذه الحركة للتأكيد على أن البوليساريو لا يمثل إلا نفسه، وللمطلبة بحل سلمي أساسه الحوار في الصحراء.

وفي كل خرجات تذكر الحركة بأن مليشيات يغتنون من خلال نهب المساعدات الإنسانية الدولية الموجهة للمحتجزين في تندوف، كما يبين للعلن إرهابهم وديكتاتوريتهم.

ومع اقتراب يوم 22 أبريل، وهي ذكرى ظهور حركة صحراويون من أجل السلام، يذكر الحاج احمد باريكلا مرة أخرى ب”الطابع الإرهابي لجبهة البوليساريو والقمع المنهجي الذي يمارسه قادتها ضد المعارضين السياسيين داخل مخيمات تندوف في الجزائر”.

وأعرب باريكلا عن امتعاضه من الوضعية المأساوية التي يعيشها الصحراويين في المخيمات و الانتهاكات اليومية لحقوق الإنسان التي تطالهم. وأضاف: “من بين هذه الانتهاكات حظر أي شكل من أشكال حرية التعبير أو حرية التنقل “.

و يقترح بريكالا حركة صحراويون من أجل السلام كإطار تمثيلي للمحتجزين في تندوف يطمح إلى المساهمة في البحث عن حل سلمي للنزاع في الصحراء من خلال الحوار. كما تطالب الحركة الجديدة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته لانتصار السلام في الصحراء.