• بسبب إساءته للمغربيات.. شكوى جنائية ضد الدراجي في قطر
  • البوليساريو في ورطة.. منظمة حقوقية دولية تحقق في تجنيد الأطفال في مخيمات تندوف (صور وفيديو)
  • حيار عن الإشاعات التي تلاحقها: هاد الشي شي واحد مهوس كيفيق كيقول أشنو غنكتب على عواطف! (فيديو)
  • جعل من المغرب “عدوا بدلا من حليف قوي في مواجهة التخلف”.. اللعبة القديمة للنظام الجزائري
  • حيار: أي واحد عندو طموح يكون وزير… ولكن ما كنكونش مناضل فحزب باش نكون وزير (فيديو)
عاجل
الأربعاء 29 ديسمبر 2021 على الساعة 23:59

منظمة الصحة العالمية: خطورة “أوميكرون” لا تزال “عالية جدا” وحالات الاستشفاء “منخفضة”

منظمة الصحة العالمية: خطورة “أوميكرون” لا تزال “عالية جدا” وحالات الاستشفاء “منخفضة”

أ ف ب

قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء (29 دجنبر)، إن الخطورة التي يمثلها متحور “أوميكرون” السريع الانتشار لا تزال “عالية جدا”، وذلك بعد أن قفزت أعداد الإصابات بكوفيد-19 بنسبة 11 في المائة عالميا، الأسبوع الماضي.

وفي تحديثها الأسبوعي للوضع الوبائي، أفادت المنظمة أن “أوميكرون” وراء ارتفاع الإصابات في العديد من البلدان، بما في ذلك تلك التي تجاوزت متحور “دلتا” المهيمن سابقا.

وأوضحت المنظمة أن “الخطورة المتعلقة بمتحورة أوميكرون الجديدة والمثيرة للقلق تبقى بشكل عام عالية جدا”.

وتابعت أن “الدلائل المتوافقة تظهر أن لأوميكرون ميزة النمو بوقت مضاعف من يومين إلى ثلاثة مقارنة بدلتا، وقد شهدت العديد من البلدان زيادة سريعة في انتشار الإصابات”، ومن بينها بريطانيا والولايات المتحدة.

وكشفت المنظمة أن “سرعة معدل نمو متحورة أوميكرون من المرجح أن تكون مزيجا من القدرة على تفادي الجهاز المناعي وقابلية الانتقال المتزايدة ذاتيا”.

ومع ذلك لفتت منظمة الصحة العالمية إلى انخفاض الإصابات بنسبة 29 في المائة في جنوب أفريقيا، الدولة الأولى التي أبلغت عن المتحور في 24 نونبر الماضي.

وقالت المنظمة إن البيانات المبكرة من بريطانيا وجنوب أفريقيا والدانمارك التي تملك حاليا أعلى معدلات الإصابات تشير إلى انخفاض حالات الاستشفاء لدى المصابين بأوميكرون مقارنة بدلتا. لكن كانت هناك حاجة إلى مزيد من البيانات لفهم حدة الإصابات، بما في ذلك الحاجة الى أجهزة التنفس الاصطناعي وحالات الوفاة.

كما أن هناك حاجة أيضا لمزيد من البيانات حول مدى خطورة الإصابة لدى المصابين سابقا أو الذين تلقوا اللقاح المضاد لكوفيد-19.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنه في الأسبوع الذي انتهى الأحد، وعقب زيادة تدريجية منذ أكتوبر، ارتفع معدل الإصابات الجديدة بفيروس كورونا عالميا بنسبة 11 بالمائة مقارنة بالأسبوع السابق، في حين انخفضت الوفيات الجديدة بنسبة أربعة بالمائة.

وتابعت المنظمة أن “هذا يوازي أقل بقليل من خمسة ملايين إصابة جديدة وأكثر من 44 ألف حالة وفاة”.

وتم الإبلاغ عن أكبر عدد من الإصابات الجديدة في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا.