• لأول مرة في المغرب.. إطلاق تطبيق جوال مجاني يمكن من اكتشاف المواقع الثقافية عبر الرياضة
  • انتخاب ممثلي القضاة.. المجلس الأعلى للسلطة القضائية يحصر قائمة الترشيحات
  • أرباحه ستوزع على جمعيات خيرية.. معلومات عن تطبيق المحادثات مع المشاهير المثير للجدل
  • نجت الأرواح وتضررت الممتلكات.. أمطار غزيرة تتسبب في فيضانات في شفشاون (صور)
  • پيدرو سانشيز: ننتظر تشكيل الحكومة الجديدة… ولدينا فرصة لإعادة العلاقات الطيبة مع المغرب
عاجل
الأربعاء 15 سبتمبر 2021 على الساعة 15:05

منسق فيدرالية اليسار: الحكومتين اللي دازو ما كانوش كيستمعو ونتمناو تدشين مرحلة جديدة مع حكومة أخنوش

منسق فيدرالية اليسار: الحكومتين اللي دازو ما كانوش كيستمعو ونتمناو تدشين مرحلة جديدة مع حكومة أخنوش

كشف عبد السلام لعزيز، منسق فيدرالية اليسار الديمقراطي، تفاصيل ما دار بينه وبين رئيس الحكومة المعين، عزيز أخنوش، في لقاء عقد بعد ظهر اليوم الأربعاء (15 شتنبر)، في إطار الجولة الثانية من مشاورات تشكيل الحكومة، وحضره البرلماني السابق عن فيدرالية اليسار، مصطفى الشناوي.

وقال لعزيز، في تصريح للصحافة، “تم استقبلنا من طرف السيد رئيس الحكومة المعين مشكورا على دعوته الكريمة، وعبر له على القضايا التي تشغلنا في فيدرالية اليسار، والتي تتعلق بأربعة محاور أساسية”.

وأضاف المتحدث: “المحور الأول متعلق بالممارسة الدستورية، لاحظنا في المرحلة السابقة كيف كانت الممارسة الدستورية اقل من الدستور نفسه، اللي هو فحد ذاتو عندنا عليه ملاحظات، كنتمناو في المرحلة المقبلة أن رئيس الحكومة يمارس اختصاصاته الدستورية كما نص عليها الدستور”.

المسألة الثانية، يوضح لعزيز، تتعلق بـ”الحريات العامة، مع الاسف فالمغرب باقي كاين شباب للحراكات صحافيين معتقليين، وكان عندنا حنا ففيدرالية اليسار أنه نمشيو للانتخابات بعد ما نصفيو الجو السياسي فبلادنا ونعطيو الثقة للمغاربة على أن الاعتقال ما يبقاش لاعتبارات سياسية أو لاعتبارات الرأي”، مردفا: “ونتمناو أن هاد الحكومة الجديدة يكون العمل ديالها يبدا بإشارة قوية فهاد الاتجاه بإطلاق سراح كل معتقلي الحراكات والصحافيين”.

أما النقطة الثالثة، يقول منسق تحالف فيدرالية اليسار، “نعتبرها أساسية، وهي الوضع الاجتماعي في بلادنا، واللي كنعتبروه وضع مقلق، نحن نعتبر أن هاد العشر سنوات الأخيرة لم تتجه بنا نحو حل الاشكالات الكبرى المتعلقة بالقضايا الاجتماعية بل العكس من ذلك هناك تراجعات كبيرة على المستوى الاجتماعي والحال أن القضايا الاجتماعية خاصها تكون في قلب اهتمامات الحكومة المقبلة”.

واسترسل: “ووجهة نظرنا في هذا الشأن تتقاطع مع وجهة نظر السيد الرئيس ونتمناو ما التعبير عليه نشوفوه مستقبلا فينا يتعلق بالشغل تشغيل الشباب على الخصوص، وما يتعلق بالصحة العمومية والتعليم العمومي، كلها قضايا يجب أن تكون حاضرة بقوة في البرنامج الحكومي وليس فقط على مستوى البرنامج الحكومي ولكن على مستوى الممارسة اليومية للحكومة المقبلة”.

ومن ضمن ما تطرق له اللقاء، حسب المتحدث، “القضايا المتعلقة بالإشراك”، ويقول لعزيز: “لاحظنا أن هاد الحكومة اللي كانت والرئيسين اللي جاو منذ 2011 ما كانوش كيستمعو وليس هناك حوار مع القوى الوطنية بصفة عامة أحزابا كانت أو نقابات، والحوار الاجتماعي كما لاحظتوم ما كانش كانوا لقاءات بعض الأحيان، ونتمناو تدشين مرحلة جديدة يكون فيها الحوار بين الحكومة والقوى الديمقراطية اللي همنا الأساسي هو مستقبل المغرب”.

ودعا لعزيز، رئيس الحكومة إلى التحضير للانتخابات المقبلة بشكل قبلي، معبرا عن رفض تحالف فيدرالية اليسار “لعملية إفساد الانتخابات”.