• صاحب رواية “آيات شيطانية”.. سلمان رشدي يتعرض للطعن في نيويورك
  • ناقصين ليهم 40 فالمائة.. أسرة التعليم استفادت من أزيد من 140 ألف رحلة مدعمة عبر الحافلة
  • ما عطلوهش.. بوليس كازا شدو شفار هدد بوليسي وسرق موطور (فيديو)
  • قبل المونديال.. هل يعود حكيم زياش إلى المنتخب الوطني؟
  • الحسيمة.. اعتقال “صعصع” اللي تعدى على بوليسي
عاجل
الثلاثاء 12 أبريل 2022 على الساعة 03:03

مطالب بوقف عرضه ودعوى قضائية ضد “التلفزة المغربية”.. الجدل مستمر حول مسلسل “فتح الأندلس”

مطالب بوقف عرضه ودعوى قضائية ضد “التلفزة المغربية”.. الجدل مستمر حول مسلسل “فتح الأندلس”

تتوالى ردود الفعل المستاءة والغاضبة من عرض مسلسل “فتح الأندلس” على القناة الأولى، بسبب ما اعتبره نشطاء “تحريف وتزييف للحقائق والتاريخ”.

وعبرت “جبهة العمل الأمازيغي” عن قلقها “إزاء ما آلت إليه وضعية بعض القنوات الإعلامية ببلادنا، على رأسها القناة الأولى”، التي تبث مسلسل “فتح الاندلس”، والذي “أمعن في تحريف تاريخ الأمة المغربية، ويضرب بالأساس في العمق الأمازيغي للهوية المغربية”.

كما عبرت “جبهة العمل الأمازيغي” لجهة درعة تافيلالت عن استنكارها وتنديدها “بشدة” عرض هذا المسلسل الذي “يزور حقائق تاريخ بلادنا بطريقة سمجة في قناة رسمية”.

وطالبت الجبهة بـ”وقف هذه الممارسات التي تكرس أدلجة وتزوير التاريخ، وتتطاول على الحقائق التاريخية لبلادنا، ونأمل في أن يتحمل القطاع الفني ببلادنا مسؤوليته التاريخية، عبر إبداع عرض فني هادف يحقق ما نأمل منه في إيصال التاريخ الحقيقي للمغاربة، قطعا للطريق على كل من سولت له نفسه السطو على تاريخ أمتنا وتراثها الزاخر”.

وفي المقابل نوهت الجبهة بـ”الخطوات النضالية التي يقوم بها المناضلون الشرفاء من أجل التصدي لهذه المهزلة الإعلامية، ومنهم من لجأ إلى القضاء الاستعجالي بتقديم دعوى أمام المحكمة الابتدائية بالرباط، ضد الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون للمطالبة بوقف عرض هذا المسلسل المتضمن لعدة مغالطات تاريخية و محتوى لا ينسجم مع ثوابت التاريخ العريق لبلدنا”.

دعوى قضائية

وكان المحامي في هيأة الرباط، محمد ألمو، لجأ إلى القضاء الاستعجالي للمطالبة بوقف عرض مسلسل السرقة ”فتح الأندلس“.

وتقدم المحامي بدعوى أمام المحكمة الابتدائية بالرباط، ضد الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، موضحا أنه “وعلى امتداد أربع حلقات معروضة لحدود الآن، تفاجأ العارض ومعه أغلب متابعي المسلسل أنه يتضمن محتوى لا ينسجم مع ثوابت التاريخ العريق لبلدنا”.

وقال ألمو إن أحداث ھذا المسلسل والشخصيات التي لعبت الدور المحوري فيھا “تنشر مضامين تحتوي على عدة مغالطات تاريخية، مسيئة للبديھيات التاريخية والجغرافية للمغرب، ومخالفة بذلك ما أجمعت عليه أغلب المصادر التاريخية العلمية التي أرّخت للأحداث التي يتناولھا المسلسل المذكور”.

الجدل يصل إلى البرلمان

وكان الفريق الاشتراكي في مجلس النواب وجه سؤالا كتابيا إلى المهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، بشأن هذا المسلسل، وما يثيره من انتقادات حول تغيير الوقائع التاريخية.

وقال النائب المهدي الفاطمي، في سؤاله، إن مسلسل “فتح الأندلس” للمخرج محمد العنزي والذي ”اقتنته القناة الأولى من المال العام لا يولي أهمية للتراث المغربي، وللحقيقة التاريخية للبطل، ولم يشارك فيه سوى ممثل مغربي واحد ولا يعطي تفاصيل عن شخصية طارق بن زياد الأمازيغي”.

وأشار البرلماني إلى أن هذا المسلسل “أُنتج خارج المغرب دون مشاركة المغاربة في التأليف ودون استشارة المؤرخين لتدقيق المعطيات”، لافتا إلى أن المسلسل “مليء بالمغالطات المعرفية ويحمل في كثير من حلقاته تزويرا لكل ما تتفق عليه المصادر التاريخية الموثوقة”.

وأوضح الفريق الاشتراكي أن “حدث فتح الأندلس هو حدث تاريخي بامتياز”، مبرزا، أن “الفتح تم عبر شمال المغرب وبجيوش شمال إفريقيا قوامها المغاربة بالأساس، ولغة طارق بن زياد وثقافته مغربية أمازيغية بامتداداتها الإقليمية هو وجنوده”.

وجاء في السؤال الكتابي أن “المسلسل يحجب كل هذا تقريبا ويجعل المغرب الكبير مجرد طريق جغرافية لجيوش المشرق الأموية، والمغاربة مجرد كومبارس تحت قيادة شخصيات شامية (سورية)، بينما التاريخ المدون عندنا كله عكس ذلك”.

إقرأ أيضا:تقديم “مغالطات” تاريخية وطمس الهوية الأمازيغية.. الجدل حول مسلسل “فتح الأندلس” يصل إلى البرلمان