• برمجة تلفزيونية ديال المصطيين وخنشلة مفروشة للتراث المغربي.. ألعاب “الدراري” المتوسطية ديمارات!!
  • برئاسة وزير الفلاحة.. لقاء في أكادير لتقديم مخطط تنمية سلسلة الأركان
  • إثر مأساة الاقتحام الجماعي لمليلية.. حزب “البام” يعرب عن أسفه ويترحّم على أرواح الضحايا
  • من أگادير.. الرجاء يؤجل فرحة الودادين ويزيد جراح الحسنية!
  • شواهد طبية مقابل الفلوس.. بوليس مكناس يوقف 3 أشخاص
عاجل
الخميس 09 يونيو 2022 على الساعة 18:00

مطالب بالتحقيق وبوقف صرف أجورهم وتعويضاتهم.. نايضة القربالة على “2400 موظف شبح” فجماعة الرباط (فيديو)

مطالب بالتحقيق وبوقف صرف أجورهم وتعويضاتهم.. نايضة القربالة على “2400 موظف شبح” فجماعة الرباط (فيديو)

لازالت تداعيات التصريحات الإعلامية التي أدلت بها عمدة الرباط، أسماء غلالو، خلال استضافتها في برنامج “مع الرمضاني” على القناة الثانية، والمتعلقة بوجود 2400 موظف شبح في الجماعة، مستمرة.

ووجه رئيس مجلس مقاطعة حسان، إدريس الرازي، مراسلة إلى رئيسة مجلس جماعة الرباط، يطالبها بتقديم توضيحات “شافية” بخصوص تصريحها.

وقال الرازي، في مراسلته، “إن وضعيتكم كمسؤولة إدارية عليا بجماعة الرباط تفرض عليكم مباشرة المساطر الإدارية المنصوص عليها في القوانين الجاري بها العمل، عوض الإستمرار في صرف أجورهم، والجود عليهم بالتعويض عن الأعمال الشاقة والملوثة والتي قمتم بالتوقيع عليها مؤخرا لما يناهز 250000 موظف”.

وساءل رئيس مجلس مقاطعة حسان، عمدة الرباط، حول الإجراءات التي قامت بها بها للحد من هذه الوضعية الشاذة التي تستنزف ميزانية الجماعة.

وكان محمد الغلوسي، رئيس جمعية حماية المال العام، طالب وزير الداخلية، بالتحقيق في ما جاء على لسان عمدة الرباط، حول “الموظفين الأشباح”.

وقال الغلوسي إن الأرقام التي كشفتها غلالو مهولة لجيش من الموظفين يقدر ب 2700 موظفا شبحا، يتقاضون أجورهم باستمرار دون أداء أي عمل، وهو ما يجعلهم موظفين فوق القانون، مشيرا إلى أنه قد يكون بينهم من هو خارج المغرب أو يشتغل في مهن وحرف أخرى.

وبعملية حسابية، يوضح الغلوسي، أن ما يكلفه هؤلاء الموظفون من ميزانية الدولة، إذ في حالة ما إذا اعتبرنا أن الأجر الشهري هو 4000 درهم فإن مجموع الأجر السنوي لهذا العدد من الموظفين هو 129.600.000 درهم سنويا، وهو ما يكشف حجم سيارة الريع وهدر الأموال العمومية دون حسيب ولارقيب.

ووصف رئيس جمعية حماية المال العام الأمر بأنه “فضيحة كبرى بكل المقاييس” في جماعة الرباط، و”لا يجب أن تمر كزوبعة وتنتهي كباقي الزوابع الأخرى، معتبرا أنها قضية جوهرية تتطلب من وزارة الداخلية التدخل العاجل لوقف هذه المهزلة وهذا النزيف الحاد، ومطالبة كل من تقاضى الأجور دون عمل بإرجاعها لخزينة الدولة، وسلك المساطر القانونية ضد الموظفين الأشباح، وفتح تحقيق معمق مع كل الجهات التي تتستر على هؤلاء الأشباح، والتأكد مما إذا كانت عمدة الرباط قد سلكت المساطر الواجبة قانونا ضدهم من توجيه استفسار وعرض على المجلس التأديبي وإيقاف الراتب وصولا إلى العزل وغيرها من الإجراءات والجزاءات القانونية.

وكانت عمدة الرباط أقرت، خلال استضافتها في برنامج “مع الرمضاني”، يوم الأحد الماضي، باستفحال ظاهرة “الموظفين الأشباح” في المجلس الجماعي للرباط.

وكشفت أغلالو أن عدد الموظفين في جماعة الرباط يصل إلى 3700 موظف، مئتان منهم سيحالون على التقاعد، بينما العدد المتبقي منهم لا يزاول منهم عمله فعليا سوى 1000 موظف، والباقي كلهم “موظفون أشباح”.