• 5 في المغرب.. الكاف تكشف الملاعب المعتمدة في الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات “كان 2023”
  • واخا الميركاتو سالا والصفقة فشلات.. أمرابط باقي كيحلم يمشي للبارصا
  • الموندياليتو.. بعثة فلامنغو البرازيلي وصلات للمغرب
  • خمس جهات تتصدر معدلات البطالة.. 24 ألف خَدْمَة مشات!
  • والدة التهامي بناني: عندنا دلائل مهمة غادي نحطوها قريبا… وما غنستسلم حتى تبان الحقيقة
عاجل
الجمعة 30 ديسمبر 2022 على الساعة 11:00

مشات تحيد الحلاقم مشى ليها السمع والشوف.. مطالب بفتح تحقيق في مأساة الطفلة سلمى

مشات تحيد الحلاقم مشى ليها السمع والشوف.. مطالب بفتح تحقيق في مأساة الطفلة سلمى

طالب عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، العربي المرابط، وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت الطالب، بفتح تحقيق حول ما تعرضت له الطفلة “سلمى اليسيني” البالغة من العمر 8 سنوات، داخل مستشفى محمد السادس بمدينة المضيق.

مطالب بفتح تحقيق

وقال المرابط، في سؤال كتابي وجهه إلى وزير الصحة، إن أسرة الطفلة “سلمى اليسيني” تعيش كابوسا حقيقيا، بعد أن تحولت عملية بسيطة لاستئصال اللوزتين خضعت لها الطفلة بمستشفى محمد السادس بمدينة المضيق إلى كارثة صحية فقدت على إثرها المعنية بالأمر حاستي البصر والسمع وأصيبت بشلل في الحركة”.

ولفت النائب البرلماني، عن حزب “الجرار”، إلى أن “الطفلة الضحية لازالت لحدود الساعة في حالة غيبوبة بغرفة الإنعاش بمستشفى سانية الرمل بمدينة تطوان بعد نقلها بشكل مستعجل من مستشفى محمد السادس بمدينة المضيق”.

وفي التفاصيل، يضيف المرابط في سؤاله الكتابي، فبعد خضوع الطفلة لعملية استئصال اللوزتين بمستشفى محمد السادس بالمضيق، جرى الاحتفاظ بها لمدة ثلاث ساعات داخل غرفة العمليات دون أن تستفيق، ليتم بعد ذلك نقلها بشكل مستعجل نحو مستشفى سانية الرمل بمدينة تطوان، حيث نزل التقرير الطبي كالصاعقة على الأسرة المكلومة في فلذة كبدها.

وطالب عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، بـ”فتح تحقيق في هذه النازلة الأليمة التي قلبت حياة الطفلة “سلمى اليسيني” وأسرتها رأسا على عقب، وذلك بهدف تحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات جراء هذا الحادث الأليم”.

مأساة إنسانية

وفجرت مأساة الطفلة سلمى، صدمة وتعاطفا لدى الرأي العام المحلي، حيث تضامنت عدد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مع أسرة الطفلة.

هذا وتوجه والد الطفلة سلمى، بشكاية مستعجلة إلى مندوب وزارة الصحة بعمالة المضيق والفنيدق، يدعوه فيها إلى استدعاء من ثبت في حقهم التقصير في منح طفلته العناية الطبية اللازمة والتحقيق في الموضوع.

واستنكر الأب المكلوم، في شكايته إلى مندوب وزارة الصحة، عدم تسليمه تقرير العملية التي فقدت طفلته على إثرها حاستي السمع والبصر.

ولفت والد الطفلة سلمى، إلى أن “ابنته تتواجد حاليا بمصلحة الإنعاش التابعة لمستشفى سانية الرمل بتطوان”، قائلا: “ابنتي تتواجد مرمية بغرفة الإنعاش ليومنا هذا حيث أنها فتحت عينها ولا تتحرك تفتقر للعناية الطبية اللازمة ويطالبون مني شراء دواء والأكسجين للمخ الشيء الذي زاد من محنتي ومحنة ابنتي البريئة”، حسب تعبيره.