• أمام مجلس حقوق الإنسان.. سفير المغرب في جنيف يفند الادعاءات الكاذبة للجزائر
  • على حساب نهضة بركان.. المغرب الفاسي أول المتأهلين إلى دور ربع نهائي كأس العرش
  • بعد قطع العلاقات المؤسساتية.. الخارجية الألمانية تستدعي سفيرة المغرب في برلين
  • لقاو عندهم 3 ٱلاف “أيفون” مسروق.. الأمن شد “جمالة” كبار فدرب غلف!
  • للمطالبة برحيل النظام.. مئات الطلبة يتظاهرون في الجزائر العاصمة
عاجل
الأحد 07 فبراير 2021 على الساعة 14:00

مدير الأعمال الجامعية لـ”كيفاش”: أكثر من 400 ألف طالب استفادوا من المنحة… واللجان المكلفة يترأّسها الولاة والعمال

مدير الأعمال الجامعية لـ”كيفاش”: أكثر من 400 ألف طالب استفادوا من المنحة… واللجان المكلفة يترأّسها الولاة والعمال

قال مدير المكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية، نور الدين التهامي، إن عدد الطلبة الممنوحين يقدر بـ 400 ألف طالب، خلال السنة الجامعية الحالية، وبميزانية تتعدى ملياري درهم.

وأوضح مدير المكتب الوطني، في حوار خص به موقع “كيفاش أنفو”، أنه نظرا إلى الظروف المترتبة عن جائحة كورونا، وعملية تنظيم امتحانات نهاية السنة، خلال شهري شتنبر وأكتوبر الماضيين، فإن عملية صرف المنح لفائدة الطلبة انطلقت تحديدا يوم 30 دجنبر 2020.

شاهد(ي) الفيديو: 

وتابع المسؤول ذاته، “تم الاستمرار في صرف المنح خلال شهر يناير بالنسبة للطلبة القدامى، أما بالنسبة للطلبة الجدد، يضيف المسؤول ذاته فعملية توزيع بطاقة منحتي، لا زالت متواصلة لتمكين جميع هؤلاء الطلبة المعنيين بهذه العملية من التوصل ببطائقهم”.

المنحة في زمن الجائحة

وعن تدبير عملية صرف هذه المنح قال المسؤول ذاته، إن الطلبة المتوفرين على صفة ممنوح، هم الطلبة الذين يتابعون دراستهم في المغرب، على مستوى السلم الأول، أي التكوين ما بعد البكالوريا، إما في الجامعات أو مؤسسات التعليم العالي العمومية، أو حتى الطلبة الذين يتابعون دراستهم في الأقسام التحضيرية ويحضرون الدبلوم.

اللجان الإقليمية يترأسها الولاة والعمال

وأوضح مدير المكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية، أن اللجان الإقليمية للتتبع استحقاق المنح، يترأسها الولاة والعمال، إذ أنها تختار وتُرتب المترشحين حسب الاستحقاق الاجتماعي، المبني أساسا على دخل الوالدين، وفي مرحلة أخرى يتوصل المكتب الوطني للأعمال الجامعية بهذه اللوائح المنتقاة بعناية، ليتم التدقيق فيها مقارنة مع لوائح الطلبة المسجلين في مؤسسات التعليم العالي لما بعد البكالوريا، بهدف التأكد من أن التلميذ الحاصل على “صفة ممنوح” من قبل اللجان الإقليمية مسجل بالفعل في إحدى المؤسسات الجامعية العمومية وله صفة طالب.

دور هام للشريك البنكي

وموازاة مع ذلك، يضيف المسؤول ذاته، يقوم الشريك البنكي بإحداث حسابات بنكية لهؤلاء الطلبة الممنوحين، عن طريق “بطاقات منحتي”، تستهدف حاليا 130 ألفا من الطلاب الجدد.
أما العملية الأخيرة، فهي تزويد الحسابات البنكية بالمنحة، وهي عملية، وصفها مدير المكتب الوطني نور الدين التهامي، بالمعقدة جدا، والتي تستغرق وقتا لكثرة المتدخلين، كما أنها تهم عددا كبيرا من الطلبة.