• شنو هو المتحور “أوميكرون”/ واش ممكن يدخل للمغرب/ واش كيقضي فيه اللقاح.. توضيحات مهمة على لسان عضو في اللجنة العلمية
  • أخنوش: إمكانيات القانون المالي ستمكن الحكومة من تنزيل المشاريع الاجتماعية
  • أخنوش في البرلمان: حرصنا على التفاعل مع الانتظارات الاجتماعية المستعجلة للمواطنين
  • شحال خصصات الحكومة للصحة والتعليم؟.. الإجابة على لسان رئيس الحكومة
  • الفريق الاشتراكي: لا نفهم كيف ستعزز الحكومة ركائز الدولة الإجتماعية بسلوكها الإنفرادي
عاجل
الأحد 19 سبتمبر 2021 على الساعة 22:00

مابقاوش باغيين الفرونسي.. حملة افتراضية لاعتماد الإنجليزية بدل الفرنسية في المغرب

مابقاوش باغيين الفرونسي.. حملة افتراضية لاعتماد الإنجليزية بدل الفرنسية في المغرب

تداول الآلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي المغاربة، “هاشتاغ” يدعو إلى إعتماد اللغة الإنجليزية اللغة الأجنبية الأولى في النظام التعليمي عوض الفرنسية، في حملة إفتراضية حملت شعار “نعم للإنجليزية بدل الفرنسية في المغرب”.

واعتبر نشطاء الـ”سوشيل ميديا”، في طرحهم أن “اللغة الانجليزية قد تفتح لهم أفاق المستقبل بسوق الشغل العالمي، بالإضافة إلى كونها لغة التطور والعلوم”، مقابل “تراجع وعدم فاعلية اللغة الفرنسية على المستوى الدولي”.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي ينتشر فيها الهاشتاغ الرافع لأسهم لغة شيكسبير، في مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب على حساب لغة موليير، فقد شن المدافعون عن هذا التوجه، في سنة 2018، حملة مماثلة مطالبين فيها بالإطاحة بالفرنسية وحذفها من النظام التعليمي المغربي.

وبين مؤيد ومعارض، عزز أصحاب الحملة، ندائهم بمقولات لشخصيات فرنسية معروفة، أشارت إلى عدم فاعلية اللغة الفرنسية، وأبرزهم إدوارد فيليب، رئيس الوزراء الفرنسي السابق، الذي شدد في تغريدة  على حسابه الرسمي في تويتر، على أن” تعلم الانجليزية هو الطريق الصحيح لضمان مستقبل أفضل”.