• مسلح يرتكب مجزرة في تايلاند.. قتل 32 شخصا بينهم عائلته و23 طفلا في حضانة
  • يهم أساتذة الكونطرا.. الوزارة سترسمكم بـ”نظام موحد”!
  • سيُناقش إدراج “بُرج” ضمن قائمة المعالم التاريخية.. مجلس بني ملال يُنفذ توصيات وزارة الثقافة!
  • مغاربة يردون على السفارة الفرنسية: أش دخل المغرب؟… وهادا هو العجب العجاب فالدبلوماسية الفرنسية!
  • تضمّن حلولاً لإحداث مناصب الشُّغل وتقليص الفوارق الاجتماعية.. لجنة المالية تُصادق على مشروع قانون جديد
عاجل
الإثنين 05 سبتمبر 2022 على الساعة 19:30

ليلى اليحيوي الإدريسي.. أول مغربية تشارك عن بعد في بطولة كأس العالم للاختراع

ليلى اليحيوي الإدريسي.. أول مغربية تشارك عن بعد في بطولة كأس العالم للاختراع

شاركت الأستاذة الباحثة ليلى اليحيوي الإدريسي، سفيرة السلام الدولي رئيسة مؤسسة رباط الأنوار للعلم المغربي الشريك في المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالامم المتحدة لتحقيق أهداف التنميةالمستدامة، وعضو اتحاد الوطن العربي الدولي وعضو الاتحاد الدولي للكتاب العرب، ببحث في بطولة كأس العالم للاختراع والبحث العلمي، تحت عنوان “المحافظة على البيئة والمحيط وحماية المستقبل”.

واختارت اليحيوي، المغرب نموذجا لكونه يحتل موقعا رياديا على صعيد القارة الافريقية والعالم العربي في مجال حماية البيئة، وذلك من خلال حرصه على تعزيز ترسانته القانونية والمؤسساتية في مجال حماية البيئة والمحيط ،وتكريس خيار التنمية المستدامة باعتباره خيار استراتيجيا.

وافتتحت الأستاذة مقدمة البحث بمقتطف من رسالة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، إلى المشاركين في المؤتمر الإسلامي الثامن لوزراء البيئة بالرباط بتاريخ 02 أكتوبر 2019، تحت شعار :دور العوامل الثقافية والدينية في حماية البيئة والتنمية المستدامة.

وتحدثت الأستاذة اليحيوي في بحثها عن آليات وإستراتيجية وبرامج الدولة للمحافظة على البيئة والمحيط وحماية المستقبل من خلال الإطار الدستوري والقانوني والمفاهيمي للبيئة.

وتطرقت الباحثة بتفصيل إلى الاستراتيجة الوطنية ودور السياسات العمومية في المحافظة على البيئة، وكذا أهم البرامج والخدمات والمشاريع الكبرى من خلال التجربة الناجحة لوزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة.

وختاما ذكرت الأستاذة أن المغرب قد خطى خطوات جد متقدمة في مجال حماية البيئة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، بفضل السياسة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.