• رفع الراتب أو الرحيل.. شروط بقاء نصير مزراوي مع أياكس
  • وزير الثقافة: سنعمل على تصدير الثقافة المغربية إلى جميع أنحاء العالم (صور)
  • المتخلى عنهم والمهاجرين غير النظاميين وذوي الاحتياجات الخاصة.. حتى هوما غيديرو اللقاح
  • قطاع انتعش مع كورونا.. خبير يكشف أسباب ازدهار التجارة الإلكترونية بالمغرب
  • استمر عقدا من الزمن.. إسرائيل تلغي تحذير السفر إلى المغرب
عاجل
الأربعاء 06 يناير 2021 على الساعة 11:12

ليدك تعلن “الاستنفار” والعمدة “خارج” التغطية.. الأمطار تعري كازا!

ليدك تعلن “الاستنفار” والعمدة “خارج” التغطية.. الأمطار تعري كازا!

عاش عدد من سكان مدينة الدار البيضاء أوقاتا عصيبة، أمس الثلاثاء، حيث تسببت الأمطار التي تهاطلت أمس على المدينة، وبلغ متوسطها 33,7 ملم بين الساعة الرابعة بعد الزوال و التاسعة ليلا، في فيضانات في بعض الأحياء والشوارع التي تحولت إلى برك عائمة.

وكان لهذه التساقطات تأثير بشكل خاص في مناطق، لهراويين، مديونة، تيط مليل، أهل الغلام، دار بوعزة، بوسكورة، حي السدري، مولاي رشيد، وبورنازيل، وعين الشق و الحي الحسني، ومنطقة ليساسفة.

ليدك توضح

وأعلنت “ليدك” عن تعبئة فرقها وتعزيز وسائلها الخاصة للتدخل الميداني للحد من تأثير التساقطات المطرية القوية التي تهاطلت أمس الثلاثاء على مدينة الدار البيضاء.

وقالت الشركة في بلاغ صحفي إنه للحد من تأثير هذه التساقطات المطرية القوية، عبأت ليدك 358 عونا ضمنهم أطر و عمال التدخلات المختصين في مجال التطهير السائل، و233 وحدة (17 شاحنة تطهير كبيرة، و19 شاحنة تطهير صغيرة، و58 مضخة، و132 عربة نقل كبيرة و صغيرة، و7 سيارات رباعية الدفع)، و ذلك من أجل تأمين مختلف التدخلات على مستوى شبكة التطهير السائل.

سراديب

في السياق ذاته، ذكرت الشركة بإطلاق أشغال إنجاز سرداب تخزين مياه الأمطار في حي السدري، في دجنبر 2018، والذي تتقدم أشغاله تماشيا مع المخطط المحدد مسبقا.

ويهدف هذا المشروع إلى حماية حي السدري من الفيضانات من خلال تخزين المياه المتدفقة في فترات التساقطات المطرية، حيث تصل طاقته الاستيعابية إلى 14000 متر مكعب من المياه.

ويبلغ طول السرداب 1,3 كلم و يتراوح عمقه بين 30 و 40 مترا، وهو عبارة عن منشأة كبرى ستحمي أيضا شارع محمد بوزيان و شارع 10 مارس من الفيضانات بالنسبة لحدة تساقطات عشرية (22 ملم/ ساعة). و تبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع 182 مليون درهم، بتمويل من المفوض له البيضاوي.

ولمواكبة مشاريع التعمير بمناطق الرحمة و الحي الحسني، ومكافحة التدفقات المائية على مستوى الطريق الوطنية رقم 1 و حي ليساسفة، أعطت ليدك في أواخر سنة 2018 انطلاقة مشروع إحداث نظام للتطهير السائل للمياه العادمة و المطرية بهذه المناطق وذلك بهدف حماية هذا الجزء من الدار البيضاء من الفيضانات، و أيضا لتجميع المياه العادمة لتجزئات في طور التهيئة أو سيتم تهيئتها، و توجيه هذه المياه إلى غاية الشبكات المتواجدة.

عمدة كازا “خارج” التغطية

وحاول موقع “كيفاش” الاتصال بعبد العزيز العماري، عمدة العاصمة الإقتصادية للمملكة، غير أن هاتفه ظل يرن دون من يجيب.

وأوضح عضو داخل المجلس المسير لجماعة الدار البيضاء، لموقع “كيفاش”، أن عمدة الدار البيضاء لم يمنح تفويضا لأحد نوابه فيما يخص مراقبة البنية التحتية لتصريف مياه الأمطار والتطهير السائل، الذي أوكل إلى شركة مفوضة.

انتقادات

ووجهت انتقادات لاذعة، في مواقع التواصل الاجتماعي، لتدبير حزب العدالة والتنمية لشؤون أكبر مدن المملكة، بحكم ترؤسه لمجلسها الجماعي منذ سنوات.
وتمحورت الانتقادات على ضعف البنيات التحتية للمدينة “الذكية”، وكيف لم تصمد في وجه التساقطات المطرية المسجلة.