• أوناجم الغالي فيهم.. شحال القيمة السوقية ديال اللعابة الوداديين الجداد؟
  • المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.. أزيد من 100 ألف مستفيد من منصات الشباب
  • المنتخب الوطني.. زيارة المدرب الإيطالي ماتزاري للمغرب تثير الجدل
  • ما بقات ممانعة.. لاعبون جزائريون في إسرائيل لخوض مواجهة ضد ماكابي تل أبيب
  • جرت مراسم الخطوبة في الرياض.. من هي السعودية التي خطفت قلب ولي عهد الأردن؟
عاجل
الإثنين 27 يونيو 2022 على الساعة 20:00

كيسيفطو بعضياتهم للسبيطار.. نايضة بين “كابرانات البترول” في الجزائر

كيسيفطو بعضياتهم للسبيطار.. نايضة بين “كابرانات البترول” في الجزائر

في واقعة لا تحتمل التشفي أو الشماتة، كادت الصراعات الداخلية في الشركة الجزائرية للبترول، أن تودي بحياة المدير العام لمصفاة سيدي رسين شرقي الجزائر العاصمة، حسني بوخالفة، بعد مشادة حامية بينه وبين الرئيس التنفيذي لشركة “سوناطراك”، توفيق حكار.

وأكدت الصحيفة الجزائرية الناطقة بالفرنسية “ألجيري بارت”، أن “حسني بوخالفة نقل إلى المستشفى مؤخراً بسبب نوبة قلبية، باغتته في أعقاب معركة كلامية مع المسؤول في الشركة الجزائرية للبترول”.

وأوضح المصدر ذاته، أن “بوخالفة تعرض لضغوط هائلة من الإدارة العامة لسوناطراك بسبب النكسة التي أصابت منشآت المصفاة الوحيدة في العاصمة الجزائرية بالشلل، حيث تم إغلاق مصفاة سيدي رسين الواقعة شرق الجزائر العاصمة، قبل أشهر بسبب عطل فني تسبب في تعطل الوحدة الرئيسية لهذه المصفاة”.

وأوردت الصحيفة الجزائرية، أن “الرئيس التنفيذي لشركة سوناطراك، توفيق حكار، ضغط بقوة لإجبار حسني بوخالفة على تحرير تقرير يخفي فيه فيه الأسباب الحقيقية لتعطل مصفاة الجزائر”.

هذا وأبرزت “ألجيري بارت” نقلا عن مصادرها، أن حسني بوخالفة رفض الانصياع لإملاءات توفيق حكار، الأمر الذي أثار حفيظة هذا الأخير الذي اعتدى بعنف على محاوره خلال اجتماع عمل بعبارات مهينة.