• مأساة “الماحيا” في القصر الكبير.. مطالب بتشديد المراقبة على التهريب والتصنيع السري للكحول
  • جريمة البوليساريو في حق الطفولة.. فعاليات حقوقية تستنكر تجنيد أطفال المخيمات
  • بعد وديتي التشيلي والباراغواي.. المنتخب المغربي يحسن موقعه عالميا
  • مسلح يرتكب مجزرة في تايلاند.. قتل 32 شخصا بينهم عائلته و23 طفلا في حضانة
  • يهم أساتذة الكونطرا.. الوزارة سترسمكم بـ”نظام موحد”!
عاجل
الخميس 08 سبتمبر 2022 على الساعة 11:00

كاين اللي مزوّر الفلوس وكاين اللي مزوّر وراق دالخدمة.. التزوير والنصب ما خطى حتى بلاصة!

كاين اللي مزوّر الفلوس وكاين اللي مزوّر وراق دالخدمة.. التزوير والنصب ما خطى حتى بلاصة!

التزوير والنصب والاحتيال ما خطاو حتى بلاصة. كيفاش؟

تزوير الفلوس!
في مدينة القنيطرة، أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية على النيابة العامة المختصة، اليوم الخميس (8 شتنبر)، شخصا يبلغ من العمر 28 سنة، وذلك للاشتباه بتورطه في قضية تتعلق بتزوير العملة الوطنية وعرضها للتداول.
وجرى توقيف المشتبه فيه على خلفية شكايات تتهمه بالتورط في تزوير أوراق مالية من فئة 200 درهم، واستعمالها في إتمام عمليات شراء لمقتنيات وخدمات معروضة للبيع على شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع التجارة الإلكترونية.


وأسفرت عمليات التفتيش المنجزة بمنزل المشتبه فيه عن حجز مجموعة من المقتنيات والهواتف الذكية التي يحتمل أنها من متحصلات تصريف العملات المزورة، فضلا عن حجز معدات معلوماتية وطابعة وجهاز مسح ضوئي يشتبه في استعمالها في عمليات التزييف.
وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل تحديد ظروف وملابسات ارتكاب الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه، قبل أن تتم إحالته على العدالة يومه الخميس.

تزوير وراق دالخدمة!
أما في مدينة الدار البيضاء، تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين الشق، أول أمس الثلاثاء (6 شتنبر)، من توقيف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 28 و54 سنة، وهم شخص مبحوث عنه على الصعيد الوطني وسيدة ومستخدم من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله في النصب والاحتيال.
وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى تورط المشتبه فيهم في استدراج الضحايا في الراغبين في الهجرة للعمل بالخارج، والذين يتم سلبهم مبالغ مالية متفاوتة مقابل وعود وهمية بتمكينهم من عقود عمل، حيث تنحصر مهمة المشتبه فيها الموقوفة في إطار هذه القضية في تزوير العقود المستعملة في تنفيذ هذا النشاط الإجرامي.


وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وتحديد جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة لهم.