• اختصاصية في علم المناعة: هؤلاء الأشخاص أقل عرضة للإصابة بكورونا
  • منظمة الصحة العالمية تحذر: الأشهر القليلة القادمة ستكون صعبة جدا… وبعض الدول في مسار خطير
  • عبرت عن رفضها “للضريبة التضامنية”.. نقابة تطالب بإحداث ضريبة على الثروة وتضريب المستفيدين من خيرات البلاد
  • ممصروطش للمصريين والتوانسة.. “طونطو” لقجع يا مجننهم!
  • رحلة البحث عن البرتوكول العلاجي.. مصابون بكورونا يحكون قصص انتظارهم “مكالمة” من وزارة الصحة
عاجل
الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 على الساعة 21:15

كاين الضعف أمام الفرق البدنية.. الكونغو الديمقراطية تفرض التعادل على المنتخب الوطني وديا

كاين الضعف أمام الفرق البدنية.. الكونغو الديمقراطية تفرض التعادل على المنتخب الوطني وديا

فشل المنتخب الوطني في الفوز في آخر مباراة استعدادية، بعدما فرض منتخب الكونغو الديمقراطية التعادل على كتيبة أسود الأطلس، بنتيجة 1-1، اليوم الثلاثاء (13 أكتوبر)، على أرضية مركب الأمير مولاي عبد الله في الرباط

توليفة جديدة
ودخل الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش بتويلفة مغايرة عن جميع المباريات التي بدأ بها، وأشرك الوافد الجديد سامي ماي ويونس عبد الحميد في قلبي الدفاع، واضعا نصير مزرواي في الظهير الأيمن وحمزة منديل في الرواق الأيسر، مع وضع كل من سفيان أمرابط وسليم أملاح وأيمن برقوق وأشرف حكيمي وعمر القادوري في خط الوسط، أمامهم يوسف العربي وحيدا في خط الهجوم، تسانده الأجنحة بشكل متناوب عندما تكون الكرة في الثلث الأخير للميدان.

مباراة بدنية
من بين الملاحظات التي تؤخذ على المنتخب الوطني، أن الفريق لازال يعاني أمام الفرق القوية بدنيا، ورغم قدرة عناصره على الاحتفاظ بالكرة نسبيا، إلا أنهم عجزوا عن خلق الفرص الكثيرة بسبب اعتمادهم على استحواذ سلبي والكرات الطويلة، أمام فريق كونغولي متكتل دفاعيا.

ورغم قلة الفرص، تمكن مزراوي من تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 45 بعد جملة تكتيكية بين عمر القادوري ويوسف العربي.

حمزة منديل خارج السرب

وتستمر أزمة المنتخب الوطني في مركز الظهير الأيسر، حيث قدم حمزة منديل مستوى متواضعا رفقة أسود الأطلس، كما اتضح أن مستواه الفني بعيد عن زملائه، بل يتحول إلى عبء في عدد من الكرات، بسبب هفواته الدفاعية وسهولة مراوغته من طرف لاعبي الخصم.

وتلخصت جميع نقاط ضعف حمزة منديل في بداية الشوط الثاني، بعد قيامه بعدد من التمريرات الخاطئة، قبل أن يخطىء خطأ فادحا في التغطية، ومراوغته بسهولة من طرف المهاجم الكونغولي، وتقديمه كرة من ذهب ليوان ويسا الذي سجل هدف التعادل.

غياب زياش مؤثر جدا!

واتضح من جديد أن حكيم زياش عنصر أساسي في المنتخب الوطني، حيث ظهر الخط الأمامي لأسود الأطلس عاجزا عن خلق الفرص، ورغم دخول أشرف بنشرقي ويوسف النصيري في الشوط الثاني، لم يجد الثنائي السريع من يموله بالكرات، في غياب اللمسة ما قبل الأخيرة عند لاعبي وسط الميدان.