• اتهمت ميراوي بممارسة “التدليس والتمويه”.. نقابة التعليم العالي ترفض إصلاح الجامعة بـ”الترقيع”
  • على إثر الزلزال المدمر.. برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى الرئيس التركي
  • لصقها فالبرد.. مصدر حكومي يؤكد أن “الجو البارد وراء ارتفاع الأسعار”!!
  • زلزال تركيا.. سفارة المغرب توجه بلاغا هاما للمغاربة الذين يبحثون عن عائلاتهم
  • بعد الزلزال المدمر.. إسرائيل ترسل فرق إنقاذ إلى تركيا (صور)
عاجل
الخميس 15 ديسمبر 2022 على الساعة 18:00

قضية “التلاعب” بتذاكر نصف نهائي كأس العالم.. “حماة المال العام” يطالبون بالتحقيق

قضية “التلاعب” بتذاكر نصف نهائي كأس العالم.. “حماة المال العام” يطالبون بالتحقيق

طالبت الجمعية المغربية لحماية المال العام بفتح تحقيق في ما راج بشأن “التلاعب بتذاكر” مباراة المغرب وفرنسا، برسم نصف نهاية كأس العالم، التي جرت، أمس الأربعاء (14 دجنبر)، وانتهت بفوز المنتخب الفرنسي بهدفين لصفر، وتأهله لنهائي كأس العالم.

وقال رئيس الجمعية، محمد الغلوسي، معلقا على الأحداث التي تسببت في إلغاء رحلات جوية بين الدار البيضاء والدوحة، واتهام عضو في الجامعة الملكية لكرة القدم بٰـ”التلاعب بالتذاكر”، “الفساد كيجري ليهم فالدم وتغولو وفاتو القياس ،شوهتونا عفاكم خليونا نفرحو”.

وأضاف الغلوسي، في تدوينة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، أن “مسؤولا يتلاعب ببطائق دخول الملعب بقطر ويختفي عن الأنظار وحصول فوضى هناك، وقطر تطلب إيقاف الرحلات القادمة من المغرب، وشركة الخطوط الملكية تلغي عدة رحلات إليها وسط سخط وتدمر من طرف زبنائها بمطار محمد الخامس والمتوجهين الى قطر لمساندة اسود الأطلس”.

وأكد رئيس الجمعية على أنه “يجب إجراء تحقيق شامل وسريع حول هذه القضية، وحول ماقيل، وما تم تداوله من أخبار تتعلق بشبهة استفادة بعض البرلمانيين والمنتخبين وبعض الصحفيين وذوي الحظوة من المال العام، ومن امتيازات متعددة لحضور بطولة كأس العالم بقطر”.

واعتبر المتحدث أن الأمر يتعلق “بممارسات منافية للقانون والأخلاق، وتشكل ضربة للمجهودات المبذولة والنتائج المحققة لحدود الآن، وتنغص على المغاربة فرحهم ووقوفهم خلف منتخبهم الوطني، فضلا عن كون تلك الممارسات المشينة تضر ضررا جسيما بسمعة بلدنا خارجيا”.

وشدد رئيس جمعية حماية المال العام على “ضرورة مواجهة هكذا ممارسات بشكل حازم ومحاسبة المتورطين المفترضين في هذه الفضيحة”.

وكانت مصادر متطابقة تحدث توزيع التذاكر “بطريقة مشبوهة”، و”منحها لأشخاص متواجدين بالمغرب لإعادة بيعها والاستفادة من ارتفاع أسعارها في السوق السوداء”.

وتسببت هذه الأزمة في فوضى داخل مطار حمد الدولي بالدوحة، أمس الثلاثاء، بعدما وجدت السلطات القطرية نفسها أمام آلاف المشجعين القادمين من المغرب دون التوفر على تذاكر المباراة، رغم أن الاتفاق المسبق بين السلطات المغربية ونظيرتها القطرية كان ينص على تكفل جامعة الكرة المغربية بمنح التذاكر للواصلين من المغرب.

وبدورها ألغت شركة الخطوط الملكية المغربية 7 رحلات جوية لنقل مشجعين مغاربة صوب الدوحة، مشيرة إلى أنها ستقوم، في أقرب الآجال، بسداد مبلغ التذاكر للمسافرين المعنيين بإلغاء هذه الرحلات.