• لقاو عندهم أكثر من 51 مليون.. تفاصيل تفكيك شبكة اتجار فالبشر بين المغرب وإسبانيا (صور)
  • انتخابات القضاة.. المجلس الأعلى للسلطة القضائية يعلن النتائج النهائية
  • ردّا على ادعاءات إعلام “الجيران”.. مؤسسة السلام التنزانية تفنّد كذب نظام الكبرانات (وثيقة)
  • بنسليمان.. إطلاق “منصة الشباب” لدعم المشاريع المبتكرة
  • الحلوف كينفع.. زراعة كلية خنزير في جسم إنسان “تنعش” آمال ملايين (فيديو)
عاجل
الخميس 30 سبتمبر 2021 على الساعة 18:00

قبل انطلاق الموسم المهني الجديد.. اجتماع في الوزارة للوقوف على الاستعدادات وآخر الترتيبات

قبل انطلاق الموسم المهني الجديد.. اجتماع في الوزارة للوقوف على الاستعدادات وآخر الترتيبات

قبيل انطلاق الموسم الدراسي الجديد، ترأس عرفات عثمون، الكاتب العام لقطاع التكوين المهني، اليوم الخميس (30 شتنبر)، في مقر قطاع التكوين المهني، اجتماعا تنسيقيا حضوريا وعن بعد مع المدراء المركزيين ورؤساء الأقسام والمناديب الجهويين لقطاع التكوين المهني.

وأفاد بلاغ لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أن الكاتب العام أشار، في بداية الاجتماع، إلى مضمون بلاغ الوزارة الذي أوضح أن طريقة الدراسة ستكون وفق نمط التعليم الحضوري بالنسبة لجميع المستويات والأسلاك مع الإبقاء على إمكانية التعليم والتكوين عن بعد بالنسبة لأبناء الأسر التي ترغب في ذلك.

وقال الكاتب العام إن هذا الاجتماع يندرج في إطار “مواصلة الجهود من أجل إنجاح الموسم التكويني، كما أكد على أهمية تسريع تنفيذ الأوراش المفتوحة والانكباب على مواصلة تنزيل المشاريع الاستراتيجية لتنزيل القانون الإطار، وملاءمة هذه المشاريع مع توصيات تقرير النموذج التنموي الجديد”.

وخصص هذا الاجتماع، حسب البلاغ، للوقوف على الاستعدادات وآخر الترتيبات التي تم اتخاذها من أجل توفير شروط مثلى لانطلاق الموسم التكويني 2021/2022 فعليا يوم فاتح أكتوبر المقبل بمختلف المؤسسات التكوينية العمومية والخاصة في ظروف آمنة، كما سبق أن أعلنت ذلك وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.


وأشار البلاغ إلى أن الاجتماع تناول الاجتماع سير تنفيذ مختلف الأوراش المفتوحة في سياق تنزيل خارطة الطريق الجديدة لتطوير التكوين المهني، التي تم تقديمها بين يدي الملك محمد السادس، بتاريخ 04 أبريل 2019، وتنفيذ المشاريع الاستراتيجية لتنزيل القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

وأعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن الدراسة ستنطلق بصفة فعلية، غدا الجمعة فاتح أكتوبر، كما تم الإعلان عنه سابقا بجميع المؤسسات التعليمية والجامعية ومراكز التكوين المهني بالنسبة للقطاعين العمومي والخصوصي، وكذا مدارس البعثات الأجنبية، وذلك وفق نمط “التعليم الحضوري” بالنسبة لجميع الأسلاك والمستويات، مع اتاحة إمكانية الاستفادة من التعليم “عن بعد” بالنسبة للمتعلمين الذين ترغب أسرهم في ذلك.

ويأتي هذا القرار، وفقا لبلاغ الوزارة، أخذا بعين الاعتبار السير الإيجابي للحملة الوطنية للتلقيح بشكل عام وعملية تلقيح المتعلمين من الفئة العمرية 12-17 سنة والشباب من الفئة العمرية 18 سنة فما فوق على وجه الخصوص، فضلا عن تحسن الوضعية الوبائية ببلادنا في الأسابيع الأخيرة.

إقرأ أيضا: وزارة التربية الوطنية: القراية غتبدا غدا والتعليم حضوري