• الكرة عند الحكومة.. اللجنة العلمية توصي بفتح الحدود نهاية الشهر الجاري
  • ولد الراضي لناصر ميكري: خلص السيدة فكراها ونوض تخدم باركة من البكا!! (فيديو)
  • ستجرى مجددا في المحبس.. التحضير لمناورات “الأسد الإفريقي 2022”
  • بعد قطعها علاقاتها مع البوليساريو.. مباحثات بين بوريطة ووزير خارجية كمبوديا
  • بعد “جريمة تيزنيت”.. مطالب لوزارة الصحة لتعزيز عرض علاجات الطب النفسي والعقلي
عاجل
الجمعة 03 ديسمبر 2021 على الساعة 14:30

في منتدى أمني بمشاركة المغرب.. الولايات المتحدة الأمريكية تستبعد “الكابرانات” (صور)

في منتدى أمني بمشاركة المغرب.. الولايات المتحدة الأمريكية تستبعد “الكابرانات” (صور)

تشارك الدول الإفريقية التي تربطها بالولايات المتحدة الأمريكية، شراكات استراتيجية على المستوى الأمني والعسكري، بشكل دوري، في منتدى الشراكة الاستراتيجية الأمريكية-الإفريقية لقادة القوات الجوية، المنعقد بقاعدة رامشتاين الجوية التابعية لأمريكا في ألمانيا.

وفي الوقت الذي تم فيه استدعاء المغرب إلى جانب بوتسوانا وغانا وكينيا والنيجر ونيجيريا وتونس، من أجل التخطيط الاستراتيجي للشراكة الإفريقية الأمريكية في المجال الجوي العسكري، استبعدت الولايات المتحدة الأمريكية، “نظام الكابرانات الجزائري”، من منتدى قادة القوات الجوية.

استبعاد “الكابرانات”.. أي قراءة؟

في تصريح لموقع “كيفاش”، قال الروداني الشرقاوي، الخبير في الدراسات الجيو استراتيجية والأمنية، إن “الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة الأمريكية وأي بلد آخر يقوم على أساس تبادل المعلومات الاستخباراتية”، مبرزا أن “هذه الجزئية تتطلب درجة من الثقة بين الدول في حجم استثمار هذه المعلومات”.

وفي إشارة ضمنية إلى الجارة الشرقية، أبرز الخبير الأمني أن “هناك بعض الدول لا تتوفر على معلومات أو ربما ليست لها معلومات موثوقة وصحيحة، كما قد تدخل في سوق تجارة المعلومات الاستخباراتية غير الصحيحة، وبالتالي فلا يمكن الحديث عن شراكة بالمعنى الاستراتيجي إن لم تكن هناك شفافية ومصداقية في المعلومات المتبادلة”.

هذا واعتبر الروداني، أن “الدخول في شراكات استراتيجية أمنية مع الولايات المتحدة، يستوجب أن تكون لأجهزة الدولة الاستخباراتية ومؤسساتها مصداقية عالية وخبرة مشهود لها، الشيء الذي يجعلنا نفهم سبب استبعاد الجزائر من المنتدي الأمني الأمريكي”.

أهداف المنتدى

ووفق مصادر إعلامية دولية، شكل المنتدى، الذي استضافته القوات الجوية الأمريكية في أوروبا، فرصة متميزة لرؤساء القوات الجوية للدول المشاركة، من أجل مناقشة رؤيتهم المشتركة لمستقبل التنسيق متعدد الأطراف في المجال الأمني ذو البعد الإستراتجي.

وقال الجنرال جيف هاريجيان، قائد القوات الجوية الأمريكية في أفريقيا، إن “هذا المنتدى هو فرصة للحديث مع الدول المشاركة عن كيف يمكننا العمل معًا لتحقيق الأمن والاستقرار اللذين تبحث عنه كل دولنا”. مشيرا إلى التجربة الفريدة في العمليات والتمارين العسكرية متعددة الجنسيات تسمح بمناقشة صريحة حول موضوع الشراكات العسكرية طويلة الأمد”.

وأضاف المسؤول العسكري، أن “ما نقوم به في هذا المنتدى هو بناء اتصالات وعلاقات مع الدول الصديقة”.

ومن جانبهم، أعرب القادة المشاركون عن الحاجة إلى قوى أكثر مرونة في جميع أنحاء القارة تعمل على تنسيق العمليات، حيث تصبح سرعة العمليات واتخاذ القرار أكثر أهمية.