• مأساة “الماحيا” في القصر الكبير.. مطالب بتشديد المراقبة على التهريب والتصنيع السري للكحول
  • جريمة البوليساريو في حق الطفولة.. فعاليات حقوقية تستنكر تجنيد أطفال المخيمات
  • بعد وديتي التشيلي والباراغواي.. المنتخب المغربي يحسن موقعه عالميا
  • مسلح يرتكب مجزرة في تايلاند.. قتل 32 شخصا بينهم عائلته و23 طفلا في حضانة
  • يهم أساتذة الكونطرا.. الوزارة سترسمكم بـ”نظام موحد”!
عاجل
الجمعة 23 سبتمبر 2022 على الساعة 17:15

في مراسلة وجهت إلى بوريطة ووزعت في نيويورك.. جنوب السودان تنفي الاعتراف بـ”الجمهورية الوهمية”

في مراسلة وجهت إلى بوريطة ووزعت في نيويورك.. جنوب السودان تنفي الاعتراف بـ”الجمهورية الوهمية”

نفت جمهورية جنوب السودان أن يكون لقاء نائب رئيس الجمهورية، مع ممثلي جبهة البوليساريو الانفصالية، على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، تأييدا لانفصال الصحراء عن المغرب وتطبيعا للعلاقات مع “الجمهورية الوهمية”.

وقالت وزارة خارجية جنوب السودان، في رسالة موجهة إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، إن “جمهورية جنوب السودان، التي تعترف فقط بالدول الأعضاء في الأمم المتحدة، تعتبر أن الاتصال بوفد البوليساريو لا يعني بأي حال من الأحوال اعتراف الدولة” بهذا الكيان.

وأضافت المراسلة، التي وزعت اليوم الجمعة (23 شتنبر)، في نيويورك، واطلع عليها موقع “كيفاش”، أن “حكومة جمهورية جنوب السودان تود إبلاغ حكومة المملكة المغربية بأن الاجتماع الذي عقد في نيويورك، لا ينفي بأي حال من الأحوال علاقاتنا الثنائية الاستراتيجية مع بلدنا الصديق، المملكة المغربية”.

وأكدت وزارة خارجية جمهورية جنوب السودان أن هذه الأخيرة “وهي عضو في الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة، ترغب في إعادة التأكيد على أنها لا ترى أنه من المناسب أن يكون لديها آراء مخالفة لموقف الاتحاد الإفريقي وقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 690 باعتباره قابلاً للتطبيق، لإيجاد إطار عمل دائم بشأن النزاع” حول الصحراء.

وعبرت جمهورية جنوب السودان، بقيادة الرئيس سالفا كير ميارديت، عن عزمها “زيادة تعزيز العلاقات بين البلدين المملكة المغربية وجمهورية جنوب السودان، على طريق تحقيق المصلحة المشتركة لدولنا الصديقة وشعوبنا”، مشيدة بجهود جلالة الملك محمد السادس.

وكان نائب رئيس جمهورية جنوب السودان التقى، أمس يوم الثلاثاء الماضي، ممثلي جبهة البوليساريو الانفصالية، على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، وهو ما روج له خصوم الوحدة الترابية على أنه تأييد لانفصال الصحراء عن المغرب وتطبيع للعلاقات مع “الجمهورية الوهمية”.